تفسير الآية الكريمة : ( وَلِلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ ۚ فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ وَاسِعٌ عَلِيمٌ)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

رويَ عن جابر قال بعث رسول الله (ع) سريّة كنتُ فيها فأصابتنا ظُلمة فلم نعرف القبلة فقالت طائفة منّا قد عرفنا القبلة هي هاهُنا قِبَلَ الشمال فصلّوا وخطّوا خُطوطاً ، وقال بعضنا القبلة هاهُنا قِبَلَ الجنوب فصلّوا وخطّوا خطوطاً ، فلمّا أصبحوا وطلعت الشمسُ أصبحت تلك الخطوط لغير القِبلة ، فلمّا قفلنا من سفرنا سألنا النبيّ عن ذلك فسكت ، فأنزل الله تعالى هذه الآية (وَلِلّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ فَأَيْنَمَا تُوَلُّواْ فَثَمَّ وَجْهُ اللّهِ إِنَّ اللّهَ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ) ، والمعنى : إذا اختلف عليكم أمر القِبلة في الصحراء أو في مكانٍ آخر فإلى أيّ جهةٍ تتوجّهون فالصلاة لهُ وهو يراكم ولا مانع من ذلك ، فكلمة " ثَمَّ " معناها هنالكَ ، ومن ذلك قول النابغة الذبياني يصف جيشاً : غَداةَ تَعاوَرَتْه ثَمَّ بِيضٌ شَرَعْنَ إِليهِ في الرَّهْجِ الْمُكِنِّ وقال أيضاً : وَلا زالَ رَيحانٌ وَمِسكٌ وَعَنبَرٌ عَلى مُنتَهاهُ دِيمَةٌ ثَمَّ هاطِلُ

تفسير الآية التالية : الآية رقم 116 من سورة البقرةالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 114 من سورة البقرة



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم