تفسير الآية الكريمة : ( إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنْفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ مَاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

(إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ ) أي الكواكب السيّارة ومن جُملتها الأرض ، فكلّ آية في القرآن يأتي فيها ذكر السماوات مقرونة بذِكر الأرض ويجمع بينهما واو عطفٍ يريد بها الكواكب السيّارة (وَاخْتِلاَفِ اللّيل وَالنَّهَارِ ) بسبب دوران الأرض حول محورها (وَالْفُلْكِ) أي السُفُن والبواخر (الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنفَعُ النَّاسَ ) للسَفَر وحمل البضائع من قُطرٍ إلى آخر (وَمَا أَنزَلَ اللّهُ مِنَ السَّمَاءِ ) أي من الطبقات الغازيّة (مِن مَّاءٍ ) هو المطر (فَأَحْيَا بِهِ الأرْضَ ) بالنبات والثمر (بَعْدَ مَوْتِهَا ) أي بعد جدبها (وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَآبَّةٍ ) أي ونشرَ في الأرض من أجناس الحيوان والإنسان ، فالدابّة إسمٌ لكلِّ حيوان يدبّ على الأرض ، يعني يسير عليها (وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ ) أي اختلاف الرياح من جهةٍ إلى جهة (وَالسَّحَابِ الْمُسَخِّرِ بَيْنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ ) السماء على الإفراد يريد بها الطبقات الغازيّة الّتي فوق الهواء ، والسحاب يكون بين السماء وبين الأرض ، وهو بخار يرتفع من البحار والأنهار بواسطة حرارة الشمس ، ثمّ يكون مطراً بسبب برودة الجوّ ، كلّ هذه (لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ ) أي كلّ هذه المخلوقات لعلامات ودلالات لقوم يعقلون بأنّ لها خالقاً خلقها وحكيماً قادراً صنعها وأتقن صُنعها فهي تجري بنظام آلاف السنين ولم تتبعثر .

تفسير الآية التالية : الآية رقم 165 من سورة البقرةالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 163 من سورة البقرة



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم