تفسير الآية الكريمة : ( وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَنْدَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ ۖ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِلَّهِ ۗ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُوا إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا وَأَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ)

من كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

هذا هو الإشراك ، فيجب على الإنسان أن يخلص لله فيحبّ الله أكثر من حبّه لأولاده وآبائه وعشيرته ، فقد قال تعالى بعد ما سبق من الآية {وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَشَدُّ حُبًّا لِّلّهِ} ولكن أصبحت الناس تحبّ الأئمة والمشايخ أكثر من حبّهم لله ، وهذا هو الإشراك ، فقد قال الله تعالى في سورة يوسف {وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللّهِ إِلاَّ وَهُم مُّشْرِكُونَ} يعني يؤمنون بأنّ الله خالقهم ورازقهم وهو القادر على قضاء حوائجهم ولكنّهم يشركون المخلوقين في العبادة مع الخالق ويطلبون الرزق منهم ويتركون الرازق ويسألون حوائجهم مِمّن لا قدرة له على قضائها وينسون القادر .  هذا وقد قال الله تعالى في سورة العنكبوت {إِنَّ الَّذِينَ تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ لَا يَمْلِكُونَ لَكُمْ رِزْقًا فَابْتَغُوا عِندَ اللَّهِ الرِّزْقَ} أي اطلبوا الرزق من الله ولا تسألوا غيره . وقال تعالى في سورة النحل {وَيَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللّهِ مَا لاَ يَمْلِكُ لَهُمْ رِزْقًا مِّنَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ شَيْئًا وَلاَ يَسْتَطِيعُونَ} .



لزيادة ايضاح على الرابط التالي :المساجد


تفسير الآية التالية : الآية رقم 166 من سورة البقرةالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 164 من سورة البقرة



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم