تفسير الآية الكريمة : ( وَقَالَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا لَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَتَبَرَّأَ مِنْهُمْ كَمَا تَبَرَّءُوا مِنَّا ۗ كَذَٰلِكَ يُرِيهِمُ اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ حَسَرَاتٍ عَلَيْهِمْ ۖ وَمَا هُمْ بِخَارِجِينَ مِنَ النَّارِ)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

(وَقَالَ الّذينَ اتَّبَعُواْ ) أي المقلِّدون التابعون لرؤساء الدِين (لَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً ) أي لو أنّ لنا رجعة إلى الدُنيا (فَنَتَبَرَّأَ مِنْهُمْ ) في الدُنيا (كَمَا تَبَرَّؤُواْ مِنَّا ) في الآخرة (كَذَلِكَ) أي كما وعدهم الله في الدُنيا بأنّ الأعمال الصالحة إن كانت لغير الله فلا يؤجَرون عليها بل يُعاقَبون (يُرِيهِمُ اللّهُ أَعْمَالَهُمْ ) في الآخرة (حَسَرَاتٍ عَلَيْهِمْ وَمَا هُم بِخَارِجِينَ مِنَ النَّارِ ) فحينئذٍ يقولون يا ليتنا لم نُنفق أموالنا في سبيل الملائكة ولا في سبيل المسيح ولا في سبيل المشايخ والأئمّة ، فلو أنفقناها في سبيل الله لأعطانا الله أجرنا وزادنا من فضله ، ولو جعلنا أعمالنا خالصة لوجه الله لم نشرك بها أحداً من عبادهِ لتقبّلها الله منّا وآجَرَنا عليها . وهكذا يندمون على ما فاتهم حيث لا ينفعهم الندم . وإنّما جاء سير الكلام على الماضي بقوله تعالى (إِذْ تَبَرَّأَ) وقوله (وَقَالَ الّذينَ اتَّبَعُواْ ) يعني كان هذا مصير الماضين الّذينَ قلّدوا رؤساء دينهم واتّبعوهم في مذهبهم ، وسيكون مصير الحاضرِين كمصيرهم إن قلّدوا رؤساء الضّلال في نهجهم .

تفسير الآية التالية : الآية رقم 168 من سورة البقرةالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 166 من سورة البقرة



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم