تفسير الآية الكريمة : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى ۖ الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالْأُنْثَىٰ بِالْأُنْثَىٰ ۚ فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ فَاتِّبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ وَأَدَاءٌ إِلَيْهِ بِإِحْسَانٍ ۗ ذَٰلِكَ تَخْفِيفٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَرَحْمَةٌ ۗ فَمَنِ اعْتَدَىٰ بَعْدَ ذَٰلِكَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

(يَا أَيُّهَا الّذينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى ) يعني المماثَلة في القتلى ، أي يُفعَل بالقاتل مثل ما فعلَ بالمقتول ، وذلك إن كان القتلُ عمداً ، إمّا إذا كان خطأً فلا يُقتَل القاتل بل يؤخذ منه ديته ، ومعنى "كُتِبَ عليكم" أي فرضنا عليكم كما كتبنا على الّذينَ من قبلكم في كتبهم ، ثمّ بيّنَ سُبحانهُ كيفيّة القِصاص فقال (الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالأُنثَى بِالأُنثَى ) أي يُقتَل الحرُّ إذا قتل رجلاً حرّاً مثله ، ويقتل العبد إذا قتل عبداً مثله ، وتقتل المرأة إذا قتلت امرأة مثلها ، ولا يقتل الحرّ إذا قتل عبداً بل يؤخذ منه ديتهُ ويضرَب ويُسجَن ، وكذلك إن قتل امرأةً ، ولكن إذا قتل عبدين أو امرأتين يقتل بهما . والعبدُ يُقتل إذا قتل رجلاً حرّاً سواءً ذكراً كان أو اُنثى ، والمرأة تقتل إن قتلت رجلاً حرّاً كان أو عبداً (فَمَنْ عُفِيَ لَهُ ) أي للقاتل (مِنْ أَخِيهِ ) أي من حقّ أخيه المقتول (شَيْءٌ) من الدم ، يعني إذا عفا أخو المقتول عن القاتل ورضيَ بالدِية دون القتل فلا حرجَ من ذلك ، فإن لم يكن للمقتول أخٌ فأبوه أو ابنه أو أقرب أقربائه إن لم يكن للمقتول أب ولا إبن ولا أخ . وقوله (فَاتِّبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ ) يعني فعلَى القاتل أن يتّبع قول أخي المقتول بأداء الدِيَة ويشكر معروفهُ بذلك (وَأَدَاء إِلَيْهِ بِإِحْسَانٍ ) يعني وعليه أيضاً أن يؤدّي الدِية بإحسان دون مماطلة ولا ممانعة (ذَلِكَ) الحُكم برفع القتل عن القاتل إذا وافق أخو المقتول بالدِية (تَخْفِيفٌ) لكم (مِّن رَّبِّكُمْ ) في الحكم (وَرَحْمَةٌ) بكم (فَمَنِ اعْتَدَى بَعْدَ ذَلِكَ ) أي بعد أداء الدِية وقتلَ شخصاً آخر (فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ ) أي يُضرَب بالسياط حتّى يموت . أمّا حُكم من قتل سهواً فقد بيّنهُ الله تعالى في سورة النساء فقال تعالى {وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ أَن يَقْتُلَ مُؤْمِنًا إِلاَّ خَطَئًا وَمَن قَتَلَ مُؤْمِنًا خَطَئًا فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةٍ وَدِيَةٌ مُّسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ إِلاَّ أَن يَصَّدَّقُواْ } وسيأتي شرحها في سورة النساء .

تفسير الآية التالية : الآية رقم 179 من سورة البقرةالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 177 من سورة البقرة



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم