تفسير الآية الكريمة : ( فَإِذَا قَضَيْتُمْ مَنَاسِكَكُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَذِكْرِكُمْ آبَاءَكُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِكْرًا ۗ فَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا وَمَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

(فَإِذَا قَضَيْتُم مَّنَاسِكَكُمْ ) أي أتممتم مناسك الحجّ وعباداتكم فيها ، وهي الطواف بالكعبة ، والسعي بين الصفا والمروة ، والوقوف بعرفات ، وذِكر الله في المزدَلِفة ، ونحر الهدي ورمي الجمرات في منَى (فَاذْكُرُواْ اللّهَ ) بالتكبير والتسبيح (كَذِكْرِكُمْ آبَاءكُمْ ) أي كما كنتم تذكرونهم عند فراغ حجّكم . كانوا في الجاهليّة إذا فرغوا من الحجّ وقفوا بين مسجد منَى والجبل فيذكرون فضائل آبائهم ومحاسن أيّامهم (أَوْ أَشَدَّ ذِكْرًا ) من ذكركم أيّاهم . ثمّ أخبرَ سُبحانهُ عن اختلاف أغراض الناس الداعين فقال (فَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا ) نصيبنا من الجاه والمال (فِي الدُنيا ) فنعطيه منها (وَمَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاَقٍ ) أي من نصيب ، وهؤلاء المشركون لأنّهم لا يعتقدون بالبعث والحساب .

تفسير الآية التالية : الآية رقم 201 من سورة البقرةالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 199 من سورة البقرة



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم