تفسير الآية الكريمة : ( اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ)

من كتاب الأنسان بعد الموت  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

{اللّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ } ومعناه لا تأخذه سِنةٌ كما تأخذ النفوس ولا نومٌ كما تنام الأجسام . وقال تعالى في سورة النازعات {فَإِنَّمَا هِيَ زَجْرَةٌ وَاحِدَةٌ . فَإِذَا هُم بِالسَّاهِرَةِ}أي فإذا الناس يموتون من تلك الزجرة وتنتقل نفوسهم إلى عالم يسهرون فيه ولا ينامون ، فالسهر هو الامتناع عن النوم ، وفي ذلك قالت الخنساء :



 



فسوفَ أبكيكَ يا ابنَ الشريدِ          وأسهِرُ عيني معَ الساهِرِينا



 



{وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ} فالجنان الأثيرية هي الكرسي ، والمعنى أنّ الكرسي سعته كسعة الكواكب السيارة مع سعة انتشارهنّ في الفضاء .





لزيادة الايضاح راجع الرابط التالي صفات النفوس



 



{مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ}  يجب على الناس أن لا تتمسّك بالأولياء والمشايخ والأئمة من دون الله وتقدّس قبورهم لأنّهم انتقلوا إلى السماء وصاروا في جوار ربّهم ولم يبقَ في الأرض منهم أحد سوى قبورهم الخالية إلاّ من الأجسام البالية 



اكمل قراءة التفسير على الرابط التاليالولاية لله والشفاعة بيده



 



 


تفسير الآية التالية : الآية رقم 256 من سورة البقرةالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 254 من سورة البقرة



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم