تفسير الآية الكريمة : ( يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُوا نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

(يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ ) وإسرائيل معناه عبد الله في اللّغة العبريّة وهي لغة اليهود ، وهي كناية يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم الخليل (اذْكُرُواْ نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ ) في الماضي (وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ ) أي أعطيتكم فضلة من النِعم على سائر الناس ، يعني أعطيتكم زيادة على غيركم ، وليس المعنى أنّهُ تعالى فضّلهم على سائر الناس ، والشاهد على ذلك قوله تعالى في سورة النحل {وَاللّهُ فَضَّلَ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ فِي الْرِّزْقِ } ، أي أعطَى بعضكم زيادة على بعض ، وقال تعالى في سورة هود {وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ } يعني : ويُعطي الله في الآخرة زيادة لمن زادَ في حسناتهِ وتصدّق على الفقراء والمساكين . ومن ذلك قول امرئ القيس : وقلنا لفتيانٍ كرامٍ ألا انْزِلُوا فَعَالُوا عَلَيْنَا فضْلَ ثوْبٍ مُطنَّبِ أي فضالة ثوب ، وقالت الخنساء : أَرْعَى النُّجومَ وما كُلِّفْتُ رِعْيَتَها وتارةً أَتَغَشَّى فَضْلَ أَطْمارِي يعني فضلة أطماري ، وقال علقمة : مِنْ بازِلٍ ضُرِبَتْ بِأبْيَضَ باتِرٍ بِيَدَيْ أغَرَّ يَجُرُّ فَضْلَ المِئْزَرِ وقال جرير يصف فتاة إسمها دعد : لَمْ تَتَلفَّعْ بِفَضْلِ مِئْزَرِهَا دَعدٌ وَلَمْ تُسْقَ دَعْدُ فِي العُلَبِ وقال أيضاً : ولو يُدْفَنُ التَّيْميّ ثمّ دَعَوتَهُ إلى فضلِ زادٍ جاءَ يسعَى منَ القَبرِ

تفسير الآية التالية : الآية رقم 48 من سورة البقرةالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 46 من سورة البقرة



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم