تفسير الآية الكريمة : ( وَلَتَجِدَنَّهُمْ أَحْرَصَ النَّاسِ عَلَىٰ حَيَاةٍ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا ۚ يَوَدُّ أَحَدُهُمْ لَوْ يُعَمَّرُ أَلْفَ سَنَةٍ وَمَا هُوَ بِمُزَحْزِحِهِ مِنَ الْعَذَابِ أَنْ يُعَمَّرَ ۗ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِمَا يَعْمَلُونَ)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

(وَلَتَجِدَنَّهُمْ أَحْرَصَ النَّاسِ عَلَى حَيَاةٍ ) يعني أحرص من جميع أهل الأديان السماويّة (وَ) أحرص (مِنَ الّذينَ أَشْرَكُواْ ) كالمجوس وعبَدَة الأوثان . ثمّ بيّنَ سُبحانهُ زيادة حِرصهم على البقاء في دار الدُنيا فقال تعالى (يَوَدُّ أَحَدُهُمْ لَوْ يُعَمَّرُ أَلْفَ سَنَةٍ ) يعني يتمنّى لو يعيش هذه المدّة من السنين (وَمَا هُوَ ) يعني عُمْرهُ (بِمُزَحْزِحِهِ مِنَ الْعَذَابِ ) يعني وما عمرهُ بمخلّصهِ من عذاب جهنّم ، والزحزحة معناها التنحية ، يعني لا يتنحّى عن العذاب ولو قليلا ، ومن ذلك قول الشاعر : وَقَالُوا تَزَحْزَحْ مَا بِنَا فَضْلُ حَاجَةٍ إلَيْكَ وَمَا مِنَّا لِوَهْيِكَ راقِعُ (أَن يُعَمَّرَ ) أي مهما عمّر ، فلفظة زحزح ، يعني لا يتزحزح عنها ولا يخرج منها ، ومِثلها في سورة آل عمران قوله تعالى {فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ } . والمعنى : إنّ إطالة عمر الإنسان لا تُنجيهِ من العذاب ، بل تقوى الله والأعمال الصالحة تُنجي الإنسان من العذاب ، (وَاللّهُ بَصِيرٌ بِمَا يَعْمَلُونَ ) فيعاقبهم على أعمالهم السيّئة في الآخرة .

تفسير الآية التالية : الآية رقم 97 من سورة البقرةالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 95 من سورة البقرة



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم