تفسير الآية الكريمة : ( وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

(وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعًا ) أي تمسّكوا بالقرآن وأحكامه الّذي هو همزة وصلٍ بينكم وبين الله واعملوا بما فيه من أحكام ، فالحبل رمز إلى الوصل بين اثنين ، ومن ذلك قول عنترة : أَلا يا عَبلُ ضَيَّعتِ العُهودا وَأَمسَى حَبلُكِ الماضِي صُدُودَا وقال ذو الرمّة : هَلْ حَبْلُ خَرْقاء َبعدَ الهَجْرِ مَرْمُوم ُ أمْ هَلْ لَهَا آخِرَ الأيَّام تَكْليمُ والاعتصام معناهُ التمسّك بالشيء ، ومن ذلك قول حسّان بن ثابت الأنصاري : مُستَعصِمينَ بِحَبلٍ غَيرِ مُنجَذِمٍ مُستَحكِمٍ مِن حِبالِ اللَهِ مَمدُودِ وقال النابغة الذبياني يصف السفينة : يَظلّ مِنْ خَوفِهِ الملاّحُ مُعتصِماً بالخيزرانةِ بعدَ الأيْنِ والنّجَدِ يعني يبقى مُتمسّكاً ملاّح السفينة بالخيزرانة عند شِدّة الأمواج لئلاّ تغرق . (وَلاَ تَفَرَّقُواْ ) أي ولا تتفرّقوا إلى مذاهب وأحزاب كما تفرّق من كان قبلكم فتخسروا وتضعفوا ويستولي عليكم عدوّكم (وَاذْكُرُواْ نِعْمَةَ اللّهِ عَلَيْكُمْ ) واشكروا (إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً ) قبل الإسلام (فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ ) بالإسلام (فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا ) في الدِين (وَكُنتُمْ عَلَىَ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ ) بسبب كفركم وعبادتكم للأصنام (فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا ) بالإسلام ، والمعنى : كنتم على طرف حُفرة من النار التي في باطن الأرض لم يكن بينكم وبينها إلاّ الموت فأنقذكم الله منها بأن أرسل لكم رسولاً وهداكم للإيمان ودعاكم إليهِ فنجوتم بأجابتهِ من النار (كَذَلِكَ) أي كما جعلكم إخواناً بالإسلام كذلك أنقذكم من النار (يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ ) شرح (آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ ) إلى الحقيقة .

تفسير الآية التالية : الآية رقم 104 من سورة آل عمرانالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 102 من سورة آل عمران



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم