تفسير الآية الكريمة : ( وَلِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۚ يَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

(وَلِلّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ ) الغازيّة من مواد مُهلِكة فيسلّطها على من يشاء أن ينتقم منه ، وذلك كالرياح العواصف وأحجار النيازك والأمطار الغزيرة والصواعق المحرقة والبَرَد (الحالوب) المتلِف للزرع والحرّ الشديد والبرد المميت . ثمّ أخذَ سُبحانهُ يبيّن المواد المهلِكة الَتي في الأرض فقال (وَمَا فِي الأَرْضِ ) من أسباب مُهلِكة وذلك كالخسف والزلزال ، والبركان الذي يحرق ويدمّر المنطقة كلّها ، والسيول الّتي تجرف الرجال والأموال ، والبحار الّتي تغرق البواخر ومن فيها ، والحشرات الّتي تفتك بالمزروعات ، والميكروبات الّتي تفتك بالأحياء وغير ذلك من الأذى للإنسان والتلف لمالِهِ وماشيتهِ . وقد سبق شرحها في سورة البقرة آية 285 ، (يَغْفِرُ لِمَن يَشَاء ) أي يغفر لمن يُنفق من هذه الأموال على الفقراء والمحتاجين في سبيلهِ (وَيُعَذِّبُ مَن يَشَاء ) أي يعذّب من يبخل بمالهِ ولا ينفق منهُ على الفقراء والمساكين (وَاللّهُ غَفُورٌ ) للمنفِقين في سبيلهِ (رَّحِيمٌ) بالمساكين إذْ أوصى لهم بالزكاة . وفي الحديث القُدسي قال الله تعالى : "المال مالي والفقراء عِيالي فمن بخلَ من مالي على عيالي أدخلتهُ النار ولا أبالي"

تفسير الآية التالية : الآية رقم 130 من سورة آل عمرانالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 128 من سورة آل عمران



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم