تفسير الآية الكريمة : ( وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ)

من كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

     لقد ثبت في الكتب السماوية بأنّ الأنبياء والأولياء والشهداء حين انفصالهم عن أجسامهم بالموت يصعدون إلى السماء إلى الجنان ولا يبقون على الأرض ، أمّا سائر الناس فيبقون على الأرض حتّى يستوفوا عقاب سيّئاتهم ثمّ يُحشَروا يوم القيامة للحساب والجزاء ، ومِمّا يؤيّد هذا قوله تعالى في سورة آل عمران في وصف الشهداء {وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ} أي عنده في الجنان الأثيرية تحت العرش ، وقال تعالى في سورة آل عمران في قصة عيسى بن مريم {يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ} يعني رافعه إلى السماء إلى الجنان . وقال تعالى في سورة النساء {بَل رَّفَعَهُ اللّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا } ، وقال تعالى في سورة مريم في قصة إدريس {وَرَفَعْنَاهُ مَكَانًا عَلِيًّا} يعني رفعه إلى السماء إلى الجنان ، وقال تعالى في سورة ي س في الرجل الصالح غمالائيل {قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ . بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ} ؛ فالأنبياء والأولياء إذاً يصعدون إلى السماوات حين موتهم ولا يبقون على الأرض .


تفسير الآية التالية : الآية رقم 170 من سورة آل عمرانالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 168 من سورة آل عمران



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم