تفسير الآية الكريمة : ( كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ۗ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۖ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ ۗ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

(كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ ) أي كلّ نفس تشعر بالموت وتذوق آلامه ، ولكنّ النفس لا تفنى لأنّها أثيريّة ، والإنسان الحقيقي هو النفس أي الروح وليس الجسم ، وقد شرحت هذا الموضوع في كتابي الإنسان بعد الموت بالتفصيل ، وقوله (وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ) أي تُعطَون جزاء أعمالكم وافياً إن خيراً فثواب وإن شرّاً فعقاب (فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ ) فوزاً عظيماً . تُحشر النفوس يوم القيامة في الفضاء حول الشمس فتأتي الملائكة وتسحب النفوس الصالحة من جاذبية الشمس وتأخذها إلى الجنّة ، أمّا النفوس الشريرة الكافرة فتبقى في مكانها مُعذّبة تحت جاذبية الشمس ، فهذا معنى قوله تعالى (فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ) يعني فمن زحزحته الملائكة عن الشمس وجاذبيّتها وأخذتهُ إلى الجنّة فقد فاز ، وأمّا من بقي فيها مُقيّداً بجاذبيّتها فقد هلك (وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ ) ، ومعناهُ وما لذّات الدنيا وشهواتها وزينتها إلاّ أسباب الغرور فهي تغرّكم كما يغري الصيّاد بحبّاته فإذا نزل الطير ليأكلهُ وقع في فخّ الصيّاد فكونوا على حذر ولا تقعوا في فخّها . وفي ذلك قال الشاعر : ألا يا خائِضاً بحرَ الأمانِي هداكَ اللهُ ما هذا التّوانِي أضَعْتَ العُمرَ عِصْياناً وجَهلاً فمَهلاً أيّها المغرورُ مَهلاً مضَى عُمْرُ الشّبابِ وأنتَ غافِلْ وفي ثَوبِ العَمَى والغَيّ رافِلْ علَى تَحْصِيلِ دُنياكَ الدنيّةْ مُجِدّاً في الصباحِ وفي العَشيّةْ وقلبُكَ لا يفيقُ منَ المعاصِي فويلَكَ يومَ يُؤخَذُ بالنّواصِي وجَهْلُ المرْءِ في الدّنيا شديدُ وليس ينالُ منها ما يُريدُ وقد سئل المسيح (ع) لِمَ لا تتزوّج؟ فقال : "إذا تزوّجت صار لي أولاد ، والأولاد إن عاشوا فَتَنُوا وإنْ ماتوا أحزنوا " .

تفسير الآية التالية : الآية رقم 186 من سورة آل عمرانالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 184 من سورة آل عمران



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم