تفسير الآية الكريمة : ( أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِنَ الْكِتَابِ يُدْعَوْنَ إِلَىٰ كِتَابِ اللَّهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ يَتَوَلَّىٰ فَرِيقٌ مِنْهُمْ وَهُمْ مُعْرِضُونَ)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

تشاجر جماعة من اليهود وتخاصموا في ميراث أبيهم ، فقال الولد البكر إنّ لي حصتين من إرث أبي ، قال إخوته ليس لك إلا حصّة واحدة مثلنا لأنّك ابن أمَة وليست اُمّك حرّة كاُمّنا ، والحكم في توراة عزرا للولد البِكر حصّتان ، يعني أوّل مولود يولد لأبيه . فذهبوا إلى الكوهين حيي بن أخطب فلم يوافقوا بحكمهِ ، فدعاهم أحد المسلمين إلى حُكم القرآن ، فجاؤوا إلى رسول الله وشرحوا له قِصّتهم ، فقال النبيّ (ع) حكم الله في القرآن البنون يرثون أباهم بالتساوي ، ولكن إن كان فيهم بنات فللذكر منهم مثل حظّ الاُنثيين ، أمّا اختلاف الاُمّهات لا تأثير له في الميراث لأنّ الإرث جاء من أبيكم ، فوافق الإخوة على حكم القرآن ولكنّ كبيرهم لم يوافق على ذلك وقال بحكم التوراة لي حصّتان لأنّي بكرُ أبي ، ورجعوا من حيث أتَوا ، فنزلت فيهم هذه الآية : (أَلَمْ تَرَ إِلَى الّذينَ أُوْتُواْ نَصِيبًا مِّنَ الْكِتَابِ ) أي اُعطوا حصّة من الكتُب السماويّة وهي التوراة (يُدْعَوْنَ إِلَى كِتَابِ اللّهِ ) يعني إلى القرآن (لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ) في ميراث أبيهم (ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِّنْهُمْ ) بعد المحاكمة عن الحُكم ولم يُوافقوا بحُكمهِ ، وهو الولد البِكر وأخوالُهُ (وَهُم مُّعْرِضُونَ ) عن القرآن بما فيه من حُكم الميراث .

تفسير الآية التالية : الآية رقم 24 من سورة آل عمرانالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 22 من سورة آل عمران



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم