تفسير الآية الكريمة : ( لَيْسَ بِأَمَانِيِّكُمْ وَلَا أَمَانِيِّ أَهْلِ الْكِتَابِ ۗ مَنْ يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ وَلَا يَجِدْ لَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرًا)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

تفاخر بعض رجال من اليهود ورجال من المسلمين فقالت اليهود : "نحن شعب الله المختار وإنّ الله يغفر لنا خطايانا مهما أخطأنا" ، وقال المسلمون : "بل نحن يغفر لنا خطايانا لأنّنا آمنّا بالله وصدّقنا رسوله محمّداً وأنتم كذّبتم به وكفرتم" . فنزلت هذه الآية (لَّيْسَ بِأَمَانِيِّكُمْ ) ايُها المسلمون ، أي ليس الغفران وترك العقاب على المعاصي بأمانيّكم (وَلا أَمَانِيِّ أَهْلِ الْكِتَابِ ) الّذينَ يعملون السيّئات ثمّ يقولون سيُغفر لنا ، ومِمّا يؤيّد هذا قوله تعالى في سورة الأعراف {فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ وَرِثُواْ الْكِتَابَ يَأخذَونَ عَرَضَ هَذَا الأدْنَى وَيَقُولُونَ سَيُغْفَرُ لَنَا } ، أي يأخذَون الرشوة في حكمهم ويقولون سيغفر الله لنا ، ثم قال تعالى (مَن يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ ) إمّا في الدنيا وإمّا في الآخرة ، ومِمّا يؤيّد هذا قوله تعالى في سورة الزلزال {فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ ، وَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ } (وَلاَ يَجِدْ لَهُ مِن دُونِ اللّهِ وَلِيًّا ) يتولّى أمره (وَلاَ نَصِيرًا ) ينصره ويخلّصه من عذاب الله .

تفسير الآية التالية : الآية رقم 124 من سورة النساءالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 122 من سورة النساء



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم