تفسير الآية الكريمة : ( وَإِنِ امْرَأَةٌ خَافَتْ مِنْ بَعْلِهَا نُشُوزًا أَوْ إِعْرَاضًا فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَنْ يُصْلِحَا بَيْنَهُمَا صُلْحًا ۚ وَالصُّلْحُ خَيْرٌ ۗ وَأُحْضِرَتِ الْأَنْفُسُ الشُّحَّ ۚ وَإِنْ تُحْسِنُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

(وَإِنِ امْرَأَةٌ خَافَتْ مِن بَعْلِهَا ) أي من زوجها (نُشُوزًا) أي تكبّراً عليها وتجافياً عنها (أَوْ إِعْرَاضًا ) عنها إلى غيرها بسبب كبر سنّها أو دمامتها أو طموح عينهِ إلى أجمل منها وخافت أن يُطلّقها (فَلاَ جُنَاْحَ عَلَيْهِمَا أَن يُصْلِحَا بَيْنَهُمَا ) يعني فلا حرجَ على الزوج والزوجة أن يتصالحا بينهما على أن تترك لهُ شيئاً من حقِّها من المبيت عندها أو من الكِسوة أو النفَقة إن كانت غنيّة كي لا يُطلّقها (صُلْحًا) أي على شرط أن يكون ذلك صُلحاً لا جبراً (وَالصُّلْحُ خَيْرٌ ) من الفراق بالطلاق . ثمّ توعّد الله سُبحانهُ البُخلاء والحريصين على المال توعّدهم بالعذاب فقال (وَأُحْضِرَتِ الأَنفُسُ الشُّحّ ) الّذينَ كانوا قبلكم وماتوا اُحضِروا للعذاب فهم اليوم مُعذّبون فلا تكونوا أنتم مثلهم بُخلاء فتتعذّبوا في الآخرة ، فكلمة "اُحْضِرَتْ" معناها اُحضِرت للعذاب ، والشاهد على ذلك قوله تعالى في سورة مريم {ثُمَّ لَنُحْضِرَنَّهُمْ حَوْلَ جَهَنَّمَ جِثِيًّا } ، والشُحّ جمع شحيح وهو البخيل والحريص على المال وفي ذلك قال الشاعر : فلا الجُودُ يُفْنِي الْمَالَ قَبْلَ فَنَائِهِ وَلا البُخْلُ فِي مالِ الشَّحِيحِ يَزِيدُ (وَإِن تُحْسِنُواْ ) مع زوجاتكم بالنفَقة والكِسوة وغير ذلك (وَتَتَّقُواْ) عقاب الله في صدودكم عنهنّ والأذى لهنّ بلا ذنبٍ منهنّ (فَإِنَّ اللّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ ) من إحسان أو إساءة (خَبِيرًا) فيجازي كلّ إنسان على أعماله في الآخرة .

تفسير الآية التالية : الآية رقم 129 من سورة النساءالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 127 من سورة النساء



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم