تفسير الآية الكريمة : ( إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَىٰ نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِنْ بَعْدِهِ ۚ وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَعِيسَىٰ وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ ۚ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

قالت اليهود لِلنبي محمّد (ع) لقد أرسل الله موسى نبياً وأوحَى إليه وكفَى . فردّ الله عليهم قولهم وقال لقد أرسل الله رسُلاً كثيرين وأوحَى إليهم كما أوحَى إلى موسى فلا تلتفت إلى قولهم يا محمّد ، وذلك قوله تعالى (إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ ) القرآن يا محمّد (كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنبيّينَ مِن بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإْسْحَقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ ) وهم أولاد يعقوب . وقد جاء ذكر هؤلاء الأنبياء بالأسبقية إذ كان أوّل مولود لإبراهيم هو إسماعيل ثمّ إسحاق ، ثمّ ذكرَ يعقوب الذي صار لقبه إسرائيل وهو حفيد إبراهيم وأبوه إسحاق . ثمّ ذكر عيسى بالأفضلية على أيوب ومن جاء ذكرهم من بعده وليس بالأسبقيّة ، لأنّ أيّوب كان قبل عيسى وقبل موسى ، وكذلك جاء ذكر يونس بالأفضلية على هارون وسُليمان وقد كان بعدهما ، أمّا داوُد فقد خصّه الله بالزبور زيادةً على الوحي . وإنّما لم يأتِ ذِكر موسى مع الأنبياء لأنّ السؤال والجواب يدور حول موسى ، وذلك قوله تعالى (وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُليمان وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا ) وهو كتاب داوُد ، وتسمّيه اليهود "مزامير" جمع مزمور . والزبور كلّه مناجاة لداوُد يناجي ربّه وذلك لَمّا فرّ إلى الجبال خوفاً من طالوت لأنّه أراد قتله . أليس هؤلاء كلّهم أنبياء ، وقد أوحى الله تعالى إليهم ، فلماذا ينكر اليهود نزول الوحي إليك يا محمّد؟ فما ذلك إلاّ لِجهلهم وعنادهم .

تفسير الآية التالية : الآية رقم 164 من سورة النساءالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 162 من سورة النساء



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم