تفسير الآية الكريمة : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلَّا أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً عَنْ تَرَاضٍ مِنْكُمْ ۚ وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

(يَا أَيُّهَا الّذينَ آمَنُواْ لاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ ) أي لا يأخذْ بعضكم أموال بعض بدون استحقاق ، وذلك كالرشوة والقمار والربا وغير ذلك من اغتصاب أموال الناس (إِلاَّ أَن تَكُونَ تِجَارَةً ) أي مُبايعة (عَن تَرَاضٍ مِّنكُمْ ) أي تجارة صادرة عن تراضٍ منكم (وَلاَ تَقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ ) لسببٍ من الأسباب ، لأنّ بعض الناس ينتحر لسبب فقرٍ أصابه أو كربٍ نالهُ أو ضيقٍ ابتلاه أو شدّةٍ وقع فيها ، فإن أصابك كرب أو شِدّة فلا تقتل نفسك بل اسأل من الله أن يفرّج عنك كربك ويزيل همّك واصبر قليلاً فإنّ الله تعالى سيفرّج عنك كربك ويزيل همّك ويشرح صدرك ، فقد قال الله تعالى في سورة الشرح {إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا } وقيل في المثل : الصبرُ مفتاح الفرج ، وفي ذلك قال الشاعر : تَصَبّرْ لِلْعَواقِبِ واحْتَسِبْها فأنتَ مِن العواقِبِ في اثنتَينِ تُرِيحُكَ بالْمُنَى أو بالْمَنَايا فإنّ الموتَ إحدَى الراحتَينِ (إِنَّ اللّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا ) فلا يُريد أن يديم عليكم العسر بل يريد أن يمتحنكم بذلك فيرى هل تصبرون أم تكفرون .فالصبرُ يكسبكم خبرة وتجارب في الحياة الدنيوية وعاقبةً حسنة ، وأجراً وثواباً في الآخرة .

تفسير الآية التالية : الآية رقم 30 من سورة النساءالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 28 من سورة النساء



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم