تفسير الآية الكريمة : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ آمِنُوا بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقًا لِمَا مَعَكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَطْمِسَ وُجُوهًا فَنَرُدَّهَا عَلَىٰ أَدْبَارِهَا أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ ۚ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

ثمّ خاطب الله اليهود المقيمين في المدينة المنوّرة بالتخويف والتحذير فقال (يَا أَيُّهَا الّذينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ ) يعني التوراة (آمِنُواْ بِمَا نَزَّلْنَا ) على محمّد من القرآن الذي هو (مُصَدِّقًا لِّمَا مَعَكُم ) من التوحيد ونبذ عبادة الأصنام (مِّن قَبْلِ أَن نَّطْمِسَ وُجُوهًا فَنَرُدَّهَا عَلَى أَدْبَارِهَا ) يعني "بالوجوه" الوجهاء منهم وهم القادة والرؤساء ، و"الطمس" محو الأثر منهم ، والمعنى : من قبل أن نمحو رؤساءهم من قيد الحياة فنهلكهم بالموت أو القتل ولا نبقي لهم قادة يقتدون بِهم ، وقوله (أَوْ نَلْعَنَهُمْ ) يعني أو نُبعدهم ونطردهم من المدينة ، فاللعن معناه الطرد والإبعاد ، ومن ذلك قول الأعشى : ولا نَلعنُ الأضْيافَ إنْ نَزَلُوا بَنا ولا يَمنَعُ الكوماءَ منّا نَصِيرُها فقول الشاعر "ولا نلعنُ الأضيافَ" يعني لا نطردهم ولا نبعدهم عن منزلنا (كَمَا لَعَنَّا ) أسلافهم (أَصْحَابَ السَّبْتِ ) أي كما أبعدنا وطردنا أسلافهم من فلسطين على يد نبوخذنصّر ملك بابل حين اعتدَوا في السبت . وقد تمّ بعد ذلك ما وعد اللهُ بهِ من طمس الوجوه وإبعاد أتباعهم من المدينة ، فقد قُتِلَ رئيسُهم حييّ بن أخطب وكعب بن الأشرف وأجلَى النبيّ (ع) بني النضير من المدينة فذهبوا إلى الشام (وَكَانَ أَمْرُ اللّهِ ) الذي وعد به من طمس الوجوه أو لعنها (مَفْعُولاً) أي كائناً لا محالة .

تفسير الآية التالية : الآية رقم 48 من سورة النساءالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 46 من سورة النساء



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم