تفسير الآية الكريمة : ( وَلَا تُؤْتُوا السُّفَهَاءَ أَمْوَالَكُمُ الَّتِي جَعَلَ اللَّهُ لَكُمْ قِيَامًا وَارْزُقُوهُمْ فِيهَا وَاكْسُوهُمْ وَقُولُوا لَهُمْ قَوْلًا مَعْرُوفًا)

من كتاب المتشابه من القرآن  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

(وَلاَ تُؤْتُواْ) أي ولا تعطوا (السُّفَهَاء) من نسائكم وأولادكم وربائبكم وأيتامكم لا تعطوهم (أَمْوَالَكُمُ الَّتِي جَعَلَ اللّهُ لَكُمْ قِيَاماً) تقومون بِها في معاشكم وتقضون بِها حوائجكم ، والمعنى إذا كانت زوجتك ناقصة العقل والتدبير مبذّرة للمال فلا تسلّم أموالك بيدها تتصرّف بِها كيف تشاء لأنّها تبعثر أموالك وتصرفها في أشياء تافهة لا قيمة لها وليست ضرورية ، وكذلك ابنك أو ربيبك أو اليتيم الذي في بيتك الذي آويته في سبيل الله إن كان سفيهاً مبذّراً للمال فلا تسلّم أموالك بيده يتصرّف بِها كما يشاء ولا تعطِه مفاتيح حانوتك أو تجعله وكيلاً على أملاكك لأنّه يخونك ويسرق من أموالك ويبذّرها وأنت لا تعلم وذلك لأنّه سفيه والسفيه لا تثق به ولا تعتمد عليه في جميع الأشياء (وَارْزُقُوهُمْ فِيهَا وَاكْسُوهُمْ) والمعنى يجب أن تقوم أنت بنفسك بأمر معاشهم وكسوتهم فتعطيهم على قدر حاجتهم فإن أرادوا الزيادة على نفقاتهم أو كسوتهم فاعتذروا إليهم (وَقُولُواْ لَهُمْ قَوْلاً مَّعْرُوفًا) اي لا تعاملوهم بالقوّة والضرب والشتم بل عاملوهم بلين الكلام وحسّنوا لهم المقام لتنالوا المرام ، لأنّ السفيه ينقاد بالكلام الليّن والوعد الحسن .

ومن أهم أمور التبذير عند المرأة الملابس وأدوات الزينة التي تتزيّن بِها اليوم وتتجمّل فإذا تركتَ أموالك بيدها تتصرّف بِها كما تشاء فإنّها تواظب على شراء الملابس والأحذية وما تتزيّن به ولا تكتفي بثوب أو ثوبين بل في كلّ شهر تلبس ثوباً جديداً وحذاءً جديداً وتبعثر الملابس القديمة ولا تعتني بِها وذلك لأنّها لم تتعب بجمع المال بل حصلت عليه بغير تعب ولا مشقّة و في ذلك قال الشاعر :
فمَن أخذَ البلادَ بِغيرِ حربٍ ..... يهونُ عليهِ تسليمُ البِلادِ
أما ابنك أو ربيبك أو اليتيم الذي عندك فإنّه يبذّر المال إن كان سفيهاً فيشتري ما تشتهي نفسه من ملاعيب وأدوات وملابس وغير ذلك ، وربّما أخذ يلعب القمار ويشرب الخمر وأنت لا تعلم به ، أو يصاحب أولاداً على شاكلته فينفق عليهم الدنانير ويبذّر عليهم الأموال وأنت لا تعلم به ، فلذلك لا تعتمد على أحد من هؤلاء ولا تسلّم أموالك بيده بل اعتمد على نفسك وأدِر شؤونك بنفسك تنجحْ

تفسير الآية التالية : الآية رقم 6 من سورة النساءالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 4 من سورة النساء



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم