تفسير الآية الكريمة : ( إِنَّا أَنْزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ ۚ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُوا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ وَكَانُوا عَلَيْهِ شُهَدَاءَ ۚ فَلَا تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلَا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلًا ۚ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

(إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى ) لبني إسرائيل (وَنُورٌ) لمن اهتدى بِها منهم (يَحْكُمُ بِهَا النبيّونَ ) السابقون الّذينَ هم من بني إسرائيل (الّذينَ أَسْلَمُواْ ) أي استسلموا لأوامر ربِّهم وانقادوا لدينهِ (لِلَّذِينَ هَادُواْ ) أي يحكمون لليهود بِما في التوراة ويُعلّمونهم أمور دينهم (وَالرَّبَّانِيُّونَ) أي العُبّاد المنسوبون للربّ (وَالأَحْبَارُ) وهم العلماء في الدِين أيضاً يُعلّمونهم أحكام دِينهم من التوراة (بِمَا اسْتُحْفِظُواْ ) أي بِما استودِعوا (مِن كِتَابِ اللّهِ ) يعني التوراة الّذي كتبه الله عليهم (وَكَانُواْ) أي الربّانيّون والأحبار (عَلَيْهِ) أي على الكتاب وحُكم السارق (شُهَدَاءَ) أي حاضرين وشاهدين وقد رأوها بأعينهم بأنّ السارق يجب أن تقطع يده ولكن التوراة الأصلية مزّقها نبوخذنصّر ملك بابل ، وهذا الحكم في السارق كتبهُ عزرا في توراتهِ من تلقاءِ نفسهِ فجعل تخفيفاً في عقاب السارق . ثمّ أخذَ سُبحانهُ في تحذير أحبار اليهود المعاصرين للنبيّ (ع) وتهديدهم بأن لا يبدّلوا أحكام الله في التوراة كما بدّل عزرا ولا يكذّبوا رسوله محمّداً خوفاً من رؤسائهم أو رغبةً في المال كما فعل بعض الّذينَ من قبلهم فقال تعالى (فَلاَ تَخْشَوُاْ النَّاسَ ) أيّها الأحبار (وَاخْشَوْنِ) أي خافوني في تكذيب رسولي (وَلاَ تَشْتَرُواْ ) أي ولا تستبدلوا (بِآيَاتِي) أي بتكذيب آياتي (ثَمَنًا قَلِيلاً ) أي عِوَضاً يسيراً (وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ ) في الكتُب السماويّة فيغيّر ويبدّل كما بدّل عزرا (فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ ) أي الكاتمون للحقّ .

تفسير الآية التالية : الآية رقم 45 من سورة المائدةالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 43 من سورة المائدة



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم