تفسير الآية الكريمة : ( لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ ۘ وَمَا مِنْ إِلَٰهٍ إِلَّا إِلَٰهٌ وَاحِدٌ ۚ وَإِنْ لَمْ يَنْتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

ثمّ أخذَ سُبحانهُ في ذمّ الفرقة الثانية من النصارى الّذينَ قالوا بالتثليث فقال (لَّقَدْ كَفَرَ الّذينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ ثَالِثُ ثَلاَثَةٍ ) وهم أبٌ وابنٌ وروح القُدُس ، يعنون بالأب هو الله وهو روح بلا جسد ، والإبن المسيح ، وروح القُدُس هو دخول الروح أي الأب في جسم المسيح ، فصار مركّباً من روح وجسد بزعمهم فسمّوهُ روح القُدُس ، ولذلك يقولون الثلاثة هم واحد . جلّ الله عن المادّة وتعالى عن دخول الأجسام . فردّ الله تعالى عليهم فقال (وَمَا مِنْ إِلَـهٍ ) في الكون (إِلاَّ إِلَـهٌ وَاحِدٌ وَإِن لَّمْ يَنتَهُواْ ) هؤلاء المثلِّثون والقائلون باُلوهيّة المسيح (عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الّذينَ كَفَرُواْ ) أي القائلين باُلوهيّة المسيح والقائلين بالتثليث (مِنْهُمْ) أي من النصارى (عَذَابٌ أَلِيمٌ ) في الآخرة

تفسير الآية التالية : الآية رقم 74 من سورة المائدةالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 72 من سورة المائدة



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم