تفسير الآية الكريمة : ( وَجَعَلُوا لِلَّهِ شُرَكَاءَ الْجِنَّ وَخَلَقَهُمْ ۖ وَخَرَقُوا لَهُ بَنِينَ وَبَنَاتٍ بِغَيْرِ عِلْمٍ ۚ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يَصِفُونَ)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

(وَجَعَلُواْ) المشركون (لِلّهِ شُرَكَاءَ ) يعبدونهم بأمر (الْجِنَّ) أي بأمر الشياطين ، والمعنى : الجنّ أمروا المشركين أن يجعلوا للهِ شُركاء فأطاعوا أمرهم (وَخَلَقَهُمْ) الله جميعاً المشركين والجنّ فكيفَ يجعلون لمن خلقهم شركاء (وَخَرَقُواْ لَهُ بَنِينَ وَبَنَاتٍ ) أي اختلقوا لله البنين والبنات كَذِباً وافتراءً عليهِ . فالنصارى واليهود ادّعَوا لهُ البنين ، لأنّ النصارى قالوا المسيح إبن الله ، واليهود قالوا عُزير إبن الله ، والمشركون من العرب قالوا الملائكة بنات الله ، وقولهم هذا (بِغَيْرِ عِلْمٍ ) منهم بالحقائق بل مجرّد ادّعاء (سُبحانهُ) أي تنزيهاً لهُ عن اتّخاذ البنين والبنات (وَتَعَالَى) أي تعاظمَ (عَمَّا يَصِفُونَ ) لله من بنين وبنات .

تفسير الآية التالية : الآية رقم 101 من سورة الأنعامالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 99 من سورة الأنعام



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم