تفسير الآية الكريمة : ( بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ أَنَّىٰ يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُنْ لَهُ صَاحِبَةٌ ۖ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ ۖ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

(بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ ) أي الكواكب السيّارة ومن جملتها الأرض ، فهو الّذي أبدعها وكوّنها وأجراها في أفلاكها وأدارَها حول محورِها لينشأ فيها اللّيل والنهار وخلقَ فيها أنواع المخلوقات من حيوان ونبات فجعلها رزقاً للإنسان وأعطاهُ العلم والبيان وأخذَ عليه العهود والأيمان بأن لا يُشرك بعبادة الرحمان فنقضَ العهد وخانَ وعبدَ الملائكة والأوثان فكان عاقبة أمره الخُسران ، وقوله (أَنَّى يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ ) أي كيف يكون لهُ ولد (وَلَمْ تَكُن لَّهُ صَاحِبَةٌ ) أي زوجة (وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ ) من ذكور وإناث فلو صحّ ما يدّعون من الولد لعلمَ بهِ ولأخبرَ بهِ في الكتب السماويّة كالتوراة والزبور والقرآن ولكنّهم يفترون على الله الكذب (وهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ ) من مخلوقاتهِ (عَلِيمٌ) لا يَخفَى عليه شيء منها .

تفسير الآية التالية : الآية رقم 102 من سورة الأنعامالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 100 من سورة الأنعام



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم