تفسير الآية الكريمة : ( وَلَا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ ۗ كَذَٰلِكَ زَيَّنَّا لِكُلِّ أُمَّةٍ عَمَلَهُمْ ثُمَّ إِلَىٰ رَبِّهِمْ مَرْجِعُهُمْ فَيُنَبِّئُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ)

من كتاب المتشابه من القرآن  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

تشاجر رجل من المسلمين مع آخر من المشركين وكان المشرك ينحر هديه للبيت ، فقال المسلم إنّ الله لا يقبل هديك لأنّك مشرك ، فقال بل أنت لا يقبل هديك لأنّك كفرت بآلهتنا ، فأخذ المسلم في سبّه وسبّ أصنامه ، فغضب المشرك وسبّ الله . فنزلت هذه الآية :

(وَلاَ تَسُبُّواْ) المشركين (الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ) أي لا تسبّوهم مواجهةً وجهاً لوجه لأنّهم جَهَلة (فَيَسُبُّواْ اللّهَ عَدْوًا) أي بسرعة ، يقال جاءت الخيل تعدو ، أي جاءت مسرعة ، والمعنى يسرع في سبّ الله بدون إدراك ولا تأمّل فيما ينطق به من شدّة غضبه لأنّه جاهل في أمر الدين (بِغَيْرِ عِلْمٍ) من الحقائق (كَذَلِكَ زَيَّنَّا لِكُلِّ أُمَّةٍ عَمَلَهُمْ) أي زيّنّا لهم أعمال الخير وزيّن لهم الشيطان أعمال الشرّ (ثُمَّ إِلَى رَبِّهِم مَّرْجِعُهُمْ) يوم القيامة (فَيُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ) ويجازيهم عليها .
وما أكثر الجهَلة اليوم الذين يعتدون على الناس قصد السخرية والاستهزاء فيعتدون على رجل به بعض الجنون فيأخذ في سبّ الله وسبّ الأنبياء وهم يضحكون عليه ويسخرون منه .
أو يعتدون على رجل كتابي فيسبّونه ويضربونه وهو لا يقدر على دفعهم عنه فيسبّ الله والنبيّ سرّاً وهم لا يعلمون .
فالذي يعتدي على الضعفاء والمجانين ويكون سبباً لكفرهم وهو عالم بذلك يجب أن يهان ويُجلَد عشرين جلدة كي لا يعود إلى مثل ذلك .

تفسير الآية التالية : الآية رقم 109 من سورة الأنعامالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 107 من سورة الأنعام



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم