تفسير الآية الكريمة : ( قُلْ لِمَنْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ قُلْ لِلَّهِ ۚ كَتَبَ عَلَىٰ نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ ۚ لَيَجْمَعَنَّكُمْ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَا رَيْبَ فِيهِ ۚ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

(قُل لِّمَن مَّا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ ) أي ما في الكواكب السيّارة ومن جملتها الأرض (قُل لِلّهِ كَتَبَ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ ) يعني أوجبَ على نفسهِ الرحمة للتائبين النادمين ، ومِمّا يؤيّد هذا قوله تعالى في سورة البقرة {إِلاَّ الّذينَ تَابُواْ وَأَصْلَحُواْ وَبَيَّنُواْ فَأُوْلَئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَأَنَا التَّوَّابُ الرَّحِيمُ } ، (لَيَجْمَعَنَّكُمْ) أي يجمع نفوسكم في عالم الأرواح ، لأنّ النفس هي الإنسان الحقيقي (إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ) ثمّ يُحاسبكم ويجازيكم، فمجمع النفوس يكون بعد الموت في عالم البرزخ (لاَ رَيْبَ فِيهِ) أي لا شكّ في الجمع والحشر، فإذا مات الإنسان اجتمعَ بأقاربهِ الأموات ، إنّ الكافرين والمنكرين وُجود النفوس (الّذينَ خَسِرُواْ أَنفُسَهُمْ ) حيث أبدلوا الجنَة بالنار والعزّ بالعار (فَهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ ) بالحساب حتّى يموتوا .

تفسير الآية التالية : الآية رقم 13 من سورة الأنعامالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 11 من سورة الأنعام



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم