تفسير الآية الكريمة : ( قُلْ هَلُمَّ شُهَدَاءَكُمُ الَّذِينَ يَشْهَدُونَ أَنَّ اللَّهَ حَرَّمَ هَٰذَا ۖ فَإِنْ شَهِدُوا فَلَا تَشْهَدْ مَعَهُمْ ۚ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ وَهُمْ بِرَبِّهِمْ يَعْدِلُونَ)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

(قُلْ هَلُمَّ شُهَدَاءكُمُ ) أي إحضَروا وهاتوا شهداءكم ، ومن ذلك قول الخنساء : ألا أيُها الدِيكُ المنادِي بِسَحْرَةٍ هلمّ كذا اُخبرْك ما قَد بَدا لِيَا (الّذينَ يَشْهَدُونَ ) بصحّةِ ما تدّعون من (أَنَّ اللّهَ حَرَّمَ هَـذَا ) الّذي حرّمتموهُ أنتم من الأنعام والحرث (فَإِن شَهِدُواْ فَلاَ تَشْهَدْ مَعَهُمْ ) يعني فإن حضروا للشهادة فلا تحضر معهم لأنّ لهم نيّةَ سوء معك ، فكلمة "شَهِدوا" بكسر الهاء معناها حَضَروا ، والشاهد على ذلك قول كعب بن زُهير : وإنَّ سَبِيلَنا لَسَبِيلُ قَوْمٍ شهِدْنَا الأمرَ بَعْدَهُمُ وغابُوا (وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاء الّذينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا ) في شيء من أهوائهم إذا دعَوكَ إليها (وَالّذينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ ) أي لا يؤمنون بوجود الأرواح والبعث والحساب (وَهُم بِرَبِّهِمْ يَعْدِلُونَ ) أي يجعلون لهُ عديلاً وندّاً ، يعني يُشركون بربّهم .

تفسير الآية التالية : الآية رقم 151 من سورة الأنعامالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 149 من سورة الأنعام



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم