تفسير الآية الكريمة : ( قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَخَذَ اللَّهُ سَمْعَكُمْ وَأَبْصَارَكُمْ وَخَتَمَ عَلَىٰ قُلُوبِكُمْ مَنْ إِلَٰهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُمْ بِهِ ۗ انْظُرْ كَيْفَ نُصَرِّفُ الْآيَاتِ ثُمَّ هُمْ يَصْدِفُونَ)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

(قُلْ أَرَأَيْتُمْ ) يعني أخبروني ما رأيكم (إِنْ أَخَذَ اللّهُ سَمْعَكُمْ ) بالصمم (وَأَبْصَارَكُمْ) بالعمى (وَخَتَمَ عَلَى قُلُوبِكُم ) بالغِشاوة فأصبحتم لا تسمعون صوتاً ولا ترَون شيئاً ولا تفهمون حديثاً (مَّنْ إِلَـهٌ غَيْرُ اللّهِ يَأْتِيكُم بِهِ ) الهاء من قوله (بِهِ) تعود للسمع لأنّ ذِكرهُ جاء مُفرداً ، وما عطف على السمع داخل الحديث معه ، يعني من يقدر من آلهتكم الّتي تعبدونها من دون الله أن تُعيدَ لكم سمعكم وأبصاركم وتفتح قلوبكم فتزيل ذلك الضرّ عنكم (انظُرْ) يا محمّد (كَيْفَ نُصَرِّفُ الآيَاتِ ) يعني نوضّح لهم الأدلّة ونكرّر لهم الأمثال بأساليب مُختلفة ليفقهوا قولنا ويهتدوا إلى ديننا (ثُمَّ هُمْ يَصْدِفُونَ ) بعد هذهِ الأمثال والبيّنات الدالّة على صدقك ، ومعنى "يصدفون" يصدّون عنك ويُعرضون عن القرآن ، ومن ذلك قول أبي سُفيان : عجباً لِحلمِ اللهِ عنّا وقدْ بَدَا لهُ صِدْفُنا عن كلّ حقٍّ مُنزلِ

تفسير الآية التالية : الآية رقم 47 من سورة الأنعامالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 45 من سورة الأنعام



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم