تفسير الآية الكريمة : ( قُلْ هُوَ الْقَادِرُ عَلَىٰ أَنْ يَبْعَثَ عَلَيْكُمْ عَذَابًا مِنْ فَوْقِكُمْ أَوْ مِنْ تَحْتِ أَرْجُلِكُمْ أَوْ يَلْبِسَكُمْ شِيَعًا وَيُذِيقَ بَعْضَكُمْ بَأْسَ بَعْضٍ ۗ انْظُرْ كَيْفَ نُصَرِّفُ الْآيَاتِ لَعَلَّهُمْ يَفْقَهُونَ)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

(قُلْ هُوَ الْقَادِرُ عَلَى أَن يَبْعَثَ عَلَيْكُمْ عَذَابًا مِّن فَوْقِكُمْ ) أيّها المشركون ، وذلك كالصواعق والشهُب والنيازك والمذنبّات والأعاصير والحرّ والبرد فيُهلككم بإحداها (أَوْ مِن تَحْتِ أَرْجُلِكُمْ ) وذلك كالخسف والزلزال والبُركان والغرَق بمياه البحر والميكروبات الّتي على وجه الأرض فيهلككم بواحدةٍ منها (أَوْ يَلْبِسَكُمْ شِيَعاً ) يعني أو يجعل الأمر مُلتبساً عليكم فتصبحون شيَعاً ، يعني فِرقاً وأحزاباً مُتضادّة فتقع العداوة بينكم (وَيُذِيقَ بَعْضَكُم بَأْسَ بَعْضٍ ) بالقتال الّذي ينشب فيما بينكم نتيجة العداوة (انظُرْ) يا محمّد (كَيْفَ نُصَرِّفُ الآيَاتِ ) أي نُبيّنها ونكرّرها على شكل أمثال ومواعظ وإنذارات (لَعَلَّهُمْ يَفْقَهُونَ ) أي لكي يعلموا الحقيقة وتزول عنهم الشبهة والشكّ .

تفسير الآية التالية : الآية رقم 66 من سورة الأنعامالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 64 من سورة الأنعام



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم