تفسير الآية الكريمة : ( وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ ۖ وَيَوْمَ يَقُولُ كُنْ فَيَكُونُ ۚ قَوْلُهُ الْحَقُّ ۚ وَلَهُ الْمُلْكُ يَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ ۚ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

(وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ ) أي الكواكب السيّارة ومن جُملتها الأرض (بِالْحَقِّ) أي بالوعد الحقّ ، والوعد الّذي وعدَ بهِ هو زوال الكواكب السيّارة وتمزيقها يوم القيامة ، وذلك قوله تعالى في سورة فاطر {إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ أَن تَزُولَا وَلَئِن زَالَتَا } يعني يوم القيامة تزول عن جاذبيّة الشمس لأنّها تتمزّق ، وقال تعالى في سورة الإنفطار {وَإِذَا الْكَوَاكِبُ انتَثَرَتْ } يعني تمزّقت وانتثرت أجزاؤها في الفضاء ، وقد شرحتُ هذا البحث في كتابي الكون والقرآن شرحاً وافياً . والمعنى : إنّ الأرض الّتي تسكنون فيها تزول وتتبعثر أجزاؤها في الفضاء وكذلك الكواكب الاُخرى وأنتم تُريدون البقاء في الدنيا ولا تحسبون لآخرتكم حساباً كأنّكم مُخلّدون في الدنيا (وَيَوْمَ) القيامة (يَقُولُ) لهذا العمران (كُن) خراباً (فَيَكُونُ) وهو اليوم الذي تتمزّق فيه المجموعة الشمسيّة بأسرها (قَوْلُهُ الْحَقُّ ) أي الصِّدق فما أخبر عنهُ فهو كائنٌ لا مَحالة (وَلَهُ الْمُلْكُ ) فلا يملك في ذلك اليوم غيره لأنّ الناس كلّها تموت وتصعد النفوس في الفضاء (يَوْمَ يُنفَخُ فِي الصُّوَرِ ) "الصُور" هو القشرة الباردة الّتي تتكوّن للشمس عند انتهاء حياتها فتضغط الغازات الّتي في جوفها على القشرة الباردة فتنصدع فتخرج الغازات من ذلك الصدع ويكون لها صوت عظيم . وقد ذكرتُ عن الصور في كتابي الكون والقرآن بالتفصيل (عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ ) أي ما غابَ عنكم وما حضرَ عندكم (وَهُوَ الْحَكِيمُ ) في صُنعهِ (الْخَبِيرُ) بِما يكون .

تفسير الآية التالية : الآية رقم 74 من سورة الأنعامالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 72 من سورة الأنعام



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم