تفسير الآية الكريمة : ( وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَىٰ كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُمْ مَا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاءَ ظُهُورِكُمْ ۖ وَمَا نَرَىٰ مَعَكُمْ شُفَعَاءَكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَاءُ ۚ لَقَدْ تَقَطَّعَ بَيْنَكُمْ وَضَلَّ عَنْكُمْ مَا كُنْتُمْ تَزْعُمُونَ)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

(وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا ) بعد موتكم (فُرَادَى) بلا أزواج ولا أولاد ولا لباس (كَمَا خَلَقْنَاكُمْ ) عُراةً (أَوَّلَ مَرَّةٍ ) حين خرجتم من بطون اُمّهِاتكم (وَتَرَكْتُم مَّا خَوَّلْنَاكُمْ ) من المال والأزواج والأولاد (وَرَاء ظُهُورِكُمْ ) أي خلفكم في الدنيا لم ينفعكم اليوم شيئٌ منها ، والمعنى : تركتم الأموال وحملتم من الذنوب الأحمال واستمتع غيركم بما خلّفتم من المال وحوسبتم عليه فيا لها من حسرة (وَمَا نَرَى مَعَكُمْ شُفَعَاءكُمُ ) أي ليس معكم من كنتم تزعمون أنّهم يشفعون لكم (الّذينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ ) أي في رأيكم وعقائدكم أنّهم (شُرَكَاء) لله (لَقَد تَّقَطَّعَ ) الإتّصال (بَيْنَكُمْ وَضَلَّ ) أي ذهبَ وضاعَ (عَنكُم مَّا كُنتُمْ تَزْعُمُونَ ) في الدنيا من شفاعتهم . وكذلك اليوم أصبحت أكثر المسلمين تذنب وتعمل الموبقات وتقول هؤلاء المشايخ شفعاؤنا عند الله ، فيجعلون المشايخ والأئمّة وقبور الإنبياء شفعاء بزعمهم كما زعمت قريش والمشركون من العرب بأنّ الملائكة تشفع لهم عند الله ، فردّ الله عليهم وكذّب عقائدهم فقال تعالى في سورة الزُمَر {قُل لِّلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا } ، وقال تعالى في سورة الأنبياء {وَلَا يَشْفَعُونَ إِلَّا لِمَنِ ارْتَضَى وَهُم مِّنْ خَشْيَتِهِ مُشْفِقُونَ } ، وقال تعالى في سورة المدّثّر {فَمَا تَنفَعُهُمْ شَفَاعَةُ الشَّافِعِينَ } .

تفسير الآية التالية : الآية رقم 95 من سورة الأنعامالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 93 من سورة الأنعام



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم