تفسير الآية الكريمة : ( وَهُوَ الَّذِي أَنْشَأَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ فَمُسْتَقَرٌّ وَمُسْتَوْدَعٌ ۗ قَدْ فَصَّلْنَا الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَفْقَهُونَ)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

(وَهُوَ الَّذِيَ أَنشَأَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ ) سبق تفسيرها في سورة النساء (فَمُسْتَقَرٌّ وَمُسْتَوْدَعٌ ) المستقرّ هو بيت الأرحام استقرّت فيه النُطفة ، والشاهد على ذلك قولهُ تعالى في سورة الحجّ {وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاء } ، والمستودَع هو الجسم لأنّ الروح تكون فيه وديعة أي أمانة إلى يوم مماتهِ فتخرج منهُ وتنتقل إلى عالم النفوس ، ولا تزال هذه العبارة مُستعملة عند الناس فتسمع من أصابهُ مرض أو شِدّة يقول ربّي خذ أمانتك ، يعني روحهُ ، ومن بنَى بيتاً صغيراً يقول يكفيني هذا البيت حتّى يأخذ الله أمانتهُ ،
ومن ذلك قول لبيد : وما المالُ والأهْلُونَ إلا وَدِيعَةٌ ولابُدَّ يَوماً أنْ تُرَدَّ الودائعُ
فيكون المعنى : أنشأكم من جسمٍ وروح ، لأنّ النُطفة الّتي استقرّت في بيت الأرحام تكوّن منها جسم الإنسان ثمّ دخلت فيهِ الوديعة وهي الروح فصارَ جنيناً (قَدْ فَصَّلْنَا الآيَاتِ ) الّتي تدلّ على قُدرة الله وحكمتهِ (لِقَوْمٍ يَفْقَهُونَ ) أي يفهمون .

تفسير الآية التالية : الآية رقم 99 من سورة الأنعامالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 97 من سورة الأنعام



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم