تفسير الآية الكريمة : ( قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ ۚ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۗ كَذَٰلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

كان المشركون إذا دخلوا البيت للصلاة يلبسون الصوف ولا يلبسون الثياب القطنية ، وكانت صلاتهم وقوفاً بلا ركوع ولا سجود ، فلمّا رأوا المسلمين يلبسون الثياب القطنيّة في الصلاة ويركعون ويسجدون عابوهم وسَخِروا منهم ومن صلاتهم ، فنزل قوله تعالى (قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللّهِ ) من الثياب واللّباس (الَّتِيَ أَخْرَجَ ) يعني التي أخرجها من الأرض زرعاً ، وذلك كالقطن والكِتّان والإبريسم النباتي والحرير الاصطناعي (وَالْطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ ) التي رزقكم الله إيّاها ، يعني مَن حرّمها عليكم من الأنبياء فتحرّموها أنتم على أنفسكم ؟ (قُلْ هِي ) مُباحةٌ (لِلَّذِينَ آمَنُواْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ) وإنّهم يجدونها (خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ ) أي خالصة من الشوائب والتعفّن والتلَف فلا تتعفّن تلك الأثمار ولا تتلَف لأنّها أثيرية روحانيّة وهي خالصة للمؤمنين دون الكافرين (كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ ) أي نبيّنها على التفصيل (لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ ) .

تفسير الآية التالية : الآية رقم 33 من سورة الأعرافالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 31 من سورة الأعراف



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم