تفسير الآية الكريمة : ( وَهُوَ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ ۖ حَتَّىٰ إِذَا أَقَلَّتْ سَحَابًا ثِقَالًا سُقْنَاهُ لِبَلَدٍ مَيِّتٍ فَأَنْزَلْنَا بِهِ الْمَاءَ فَأَخْرَجْنَا بِهِ مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ ۚ كَذَٰلِكَ نُخْرِجُ الْمَوْتَىٰ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

(وَهُوَ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ ) الطيّبة اللّينة (بُشْرًا) بالمطر ، أي مُبشّرات بنزول المطر ، جمع بشيرة بُشر ، على وزن حُمرة وجمعها حُمرٌ ، وخضرة وجمعها خُضرٌ (بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ ) أي مُبشّرات قبل نزول رحمتهِ ، ورحمتهُ المطر (حَتَّى إِذَا أَقَلَّتْ ) أي حملت الرياح (سَحَابًا ثِقَالاً ) بالماء (سُقْنَاهُ) أي سُقنا السحاب بالرياح (لِبَلَدٍ مَّيِّتٍ ) أي مُجدِب ليس فيهِ زرع ولا نبات (فَأَنزَلْنَا بِهِ الْمَاءَ ) يعني فأنزلنا بالرياح الماء ، أي بسببها (فَأَخْرَجْنَا بِهِ ) أي بالماء (مِن كُلِّ ) أنواع (الثَّمَرَاتِ كَذَلِكَ نُخْرِجُ الْموْتَى ) من قبورهم بعد أن تتشقّق الأرض عنهم يوم القيامة كما تنشقّ الأرض لخروج النبات منها بعد نزول المطر ، والدليل على ذلك قوله تعالى في سورة ق {يَوْمَ تَشَقَّقُ الْأَرْضُ عَنْهُمْ سِرَاعًا ذَلِكَ حَشْرٌ عَلَيْنَا يَسِيرٌ } ، وكذلك الشاهد على انشقاق الأرض في الإنبات قوله تعالى في سورة عبس {ثُمَّ شَقَقْنَا الْأَرْضَ شَقًّا } ، والمقصود من ذلك خروج الأرواح من القبور وليس الأجساد وذلك لقوله تعالى (نُخْرِجُ الْموْتَى ) وليس "نحيي الموتى" ، والشاهد الآخر قوله تعالى في سورة ي س {قَالُوا يَا وَيْلَنَا مَن بَعَثَنَا مِن مَّرْقَدِنَا هَذَا مَا وَعَدَ الرَّحْمَنُ وَصَدَقَ الْمُرْسَلُونَ } . (لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ ) وأصلها تتذكّرون ، فحُذِفت إحدى التاءين لتسهيل الكلام ، والمعنى : لكي تتّعِظوا ، وقد ضرب الله مثَلاً بهذهِ الآية لمنكري البعث بإنزال المطر على الأرض الميتة المجدِبة كيف أحياها بالمطر فأصبحت خضراء ذات ثمر تُبهج الناظرين وتُفرح الزارعين ، فالّذي لهُ هذه القُدرة بأن أخرج الثمر من الطين أليس هو قادراً أن يُحييَ الموتَى كما أحيَى النبات ؟

تفسير الآية التالية : الآية رقم 58 من سورة الأعرافالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 56 من سورة الأعراف



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم