تفسير الآية الكريمة : ( وَإِلَىٰ مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا ۗ قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَٰهٍ غَيْرُهُ ۖ قَدْ جَاءَتْكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ ۖ فَأَوْفُوا الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلَاحِهَا ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

(وَإِلَى مَدْيَنَ ) أي إلى قبيلة مَديَن 4 أرسلنا (أَخَاهُمْ شُعَيْبًا ) 5 (قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُواْ اللّهَ ) وحدهُ ولا تُشركوا بهِ شيئاً (مَا لَكُم مِّنْ إِلَـهٍ غَيْرُهُ قَدْ جَاءتْكُم بَيِّنَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ ) أي مُعجزة من ربّكم كما طلبتم ، وهي شجرة من شجر الأيك قد يبست وماتت ، فقالوا إن كنتَ صادقاً فيما تقول بأنّك مُرسَل من الله فأحيِ لنا هذه الشجرة ، فدعى الله سُبحانهُ أن يعيد الحياة فيها وسقاها ماءً فأفرعَتْ من جديد وأورَقَتْ ، فقالوا هذا شيء طبيعي لأنّك سقيتها ماءً فأورقتْ إذ أنّها كانت عطشى ولَمّا سقيتها الماء عادت فيها الحياة ، ولم يجعلوها معجزة . (فَأَوْفُواْ الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ ) إذا كلتم أو وزنتم للناس ولا تسرقوا من الطعام حين الكيل أو الوزن (وَلاَ تَبْخَسُواْ النَّاسَ أَشْيَاءهُمْ ) أي ولا تنقصوا حقّهم بالكيل أو بالميزان (وَلاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ ) بالسرقة من الأطعمة فيُذهب اللهُ منكم البرَكَة بجدب الأرض (بَعْدَ إِصْلاَحِهَا ) بالخصب (ذَلِكُمْ) الإيفاء بالكيل والميزان (خَيْرٌ لَّكُمْ ) من البخس بهِ (إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ ) بقولي .

تفسير الآية التالية : الآية رقم 86 من سورة الأعرافالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 84 من سورة الأعراف



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم