تفسير الآية الكريمة : ( إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَىٰ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ ۚ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ ۖ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ وَالْقُرْآنِ ۚ وَمَنْ أَوْفَىٰ بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ ۚ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ ۚ وَذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

(إِنَّ اللّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الجَنَّةَ ) الشراء معناهُ تبديل شيء بشيء آخر ، والمعنى : إنَّ الله استبدل من المؤمنين أنفسهم بأن يستعملوها في طاعته ويجاهدوا في سبيلهِ ، واشترى أموالهم بأن يُنفقوها في سبيله فيعطيهم بدلها الجنّة في الآخرة ، ثمَّ بيّنَ سُبحانهُ في أيِّ شيءٍ يجب أن يستعملوا نفوسهم فقال (يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَيَقْتُلُونَ ) الكافرين (وَيُقْتَلُونَ) يعني يُقاتِلون حتّى يُقتَلوا (وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا ) وتقديرهُ وعدهم الله الجنّة على نفسهِ وعداً حقّاً لا خُلف فيهِ كما وعد (فِي التَّوْرَاةِ ) لليهود المجاهدين في زمن موسى (وَالإِنجِيلِ) للنصارى المجاهدين في زمن عيسى (وَ) كذلك في (الْقُرْآنِ) في زمانكم (وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللّهِ ) أي لا أحد أوفَى بعهدهِ من الله (فَاسْتَبْشِرُواْ بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُم بِهِ ) يعني فافرحوا بهذهِ المبادَلة (وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ) لمن باعَ نفسه وأموالهُ لله وأبدلها بالجنّة .

تفسير الآية التالية : الآية رقم 112 من سورة التوبةالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 110 من سورة التوبة



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم