تفسير الآية الكريمة : ( مَا كَانَ لِلْمُشْرِكِينَ أَنْ يَعْمُرُوا مَسَاجِدَ اللَّهِ شَاهِدِينَ عَلَىٰ أَنْفُسِهِمْ بِالْكُفْرِ ۚ أُولَٰئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ وَفِي النَّارِ هُمْ خَالِدُونَ)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

ثمّ أمرَ الله المسلمين أن يمنعوا المشركين من القيام بالمسجد الحرام وأداء شعائرهم الدينيَّة فيه ، فقال تعالى (مَا كَانَ ) أي لا ينبغي (لِلْمُشْرِكِينَ أَن يَعْمُرُواْ مَسَاجِدَ الله ) عمارة المساجد تكون باجتماع الناس فيها للعبادة وإقامة الشعائر الدينيَّة كالصلاة والدُعاء والتسبيح وقراءة القرآن (شَاهِدِينَ عَلَى أَنفُسِهِمْ بِالْكُفْرِ ) أي شَهِدَتْ عليهم جماعة منهم بأنَّهم كافرون ولكن لم يسمعوا لقولهم ولم يعملوا بأمرهم ، وهم نفرٌ من قريش كانوا قبل النبيّ ومنعوهم من عبادة الأصنام وصرّحوا لهم بأنَّهم كافرون ، وأخيراً شَهِدَ عليهم محمّد وهو قُرَشي من أنفسهم (أُوْلَئِكَ) الكافرون (حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ ) أي ذهبت أدراج الرياح لم يؤجَروا عليها بل يُعاقَبون (وَفِي النَّارِ هُمْ خَالِدُونَ ) يوم القيامة .

تفسير الآية التالية : الآية رقم 18 من سورة التوبةالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 16 من سورة التوبة



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم