تفسير الآية الكريمة : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلَا يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَٰذَا ۚ وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ إِنْ شَاءَ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

(يَا أَيُّهَا الّذينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ ) أي أنجاس لأنّهم مشركون وذلك لخبث اعتقادهم وأفعالهم ويُمنَعون من دخول المساجد لأنّهم يُجنِبون ولا يغتسلون غُسل الجنابة ويُحدثون ولا يتوضّؤون ، وعلى كلّ من صافح المشرك ويده رطبة وجب أن يغسل يده ، (فَلاَ يَقْرَبُواْ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ ) للحجّ (بَعْدَ عَامِهِمْ هَـذَا ) يعني إمنعوهم من الدخول إليهِ ، وهو العام الّذي نزلت فيه سورة براءة (وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً ) أي فقراً وحاجةً ، ومن ذلك قول الشاعر : وما يَدْرِي الفَقِيرُ مَتَى غِناهُ وما يَدْرِي الغَنِيُّ مَتَى يَعِيلُ وكانوا قد خافوا انقطاع المتاجر بمنع المشركين من دخول الحَرَمْ (فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ إِن شَاء ) أي يُغنيكم من جهةٍ اُخرى (إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ ) بمصالح العباد (حَكِيمٌ) فيما يأمركم بهِ .

تفسير الآية التالية : الآية رقم 29 من سورة التوبةالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 27 من سورة التوبة



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم