تفسير الآية الكريمة : ( الْأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلَّا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ عَلَىٰ رَسُولِهِ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ)

من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

ثمَّ وصفَ المنافقين من الأعراب وهم سُكّان البوادي فقال تعالى (الأَعْرَابُ) يُريد بالأعراب الّذينَ كانوا حول المدينة (أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا ) من سُكّان المدينة ، أي الّذينَ سبق ذكرهم من المنافقين ، والمعنى : أنَّ سُكّان البوادي إذا كانوا كفّاراً أو منافقين فهم أشدُّ كفراً من أهل الحضَر لبُعدهم عن أماكن العِلم واستماع المواعظ والحُجَج ومُشاهدة المعجزات . يُقال "رجلٌ عربيّ " إذا كان من سُكّان المدن ، و"رجلٌ أعرابيّ " إذا كان من سُكّان البادية ، والعرب صِنفان : عدنانيّة وقحطانيّة ، وقوله (وَأَجْدَرُ) بالكفر لأنَّهم (أَلاَّ يَعْلَمُواْ حُدُودَ مَا أَنزَلَ اللّهُ عَلَى رَسُولِهِ ) يعني لأنَّهم ليسوا في المدينة ليسمعوا المواعظ فيتَّعِظوا ويسمعوا القرآن فيعلموا حدود ما أنزل الله فيهِ من أحكام (وَاللّهُ عَلِيمٌ ) بأحوالهم (حَكِيمٌ) فيما يُعاملهم بهِ .

تفسير الآية التالية : الآية رقم 98 من سورة التوبةالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 96 من سورة التوبة



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم