تفسير الآية الكريمة : ( وَمِنَ الْأَعْرَابِ مَنْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَيَتَّخِذُ مَا يُنْفِقُ قُرُبَاتٍ عِنْدَ اللَّهِ وَصَلَوَاتِ الرَّسُولِ ۚ أَلَا إِنَّهَا قُرْبَةٌ لَهُمْ ۚ سَيُدْخِلُهُمُ اللَّهُ فِي رَحْمَتِهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ)

من كتاب المتشابه من القرآن  بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

(وَمِنَ الأَعْرَابِ مَن يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَيَتَّخِذُ مَا يُنفِقُ) في سبيل الله (قُرُبَاتٍ) تقرّبه (عِندَ اللّهِ وَصَلَوَاتِ الرَّسُولِ) وأصلها صِلات بلا واو ولكن الكتابة التركية يضعون لها واواً زائدةً كما يكتبون زكواة يعني زكاة ، وربوا يعني ربا ، والصِلات بكسر الصاد معناها الهدايا والعطايا التي يقدّمونها للنبيّ يتّخذونها قربة لهم أيضاً ، والصِلات جمع ومفردها صِلة ، والواو حرف عطف والتقدير يتّخذ ما ينفق قربات عند الله ويتّخذ ما يصل به الرسول من الهدايا قربات أيضاً . ثمّ أيّد الله تعالى حسن نيّاتهم فقال (أَلا إِنَّهَا قُرْبَةٌ لَّهُمْ) كما يعتقدون (سَيُدْخِلُهُمُ اللّهُ فِي رَحْمَتِهِ) يوم القيامة ، أي في الجنّة (إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ) يغفر لهم ما سبق من ذنوبهم (رَّحِيمٌ) بهم .

تفسير الآية التالية : الآية رقم 100 من سورة التوبةالصفحة الرئيسة تفسير الآية السابقة: الآية رقم 98 من سورة التوبة



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم