كتاب: حقائق التأويل في الوحي والتنزيل

بقلم: محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى)

توزيع: دار الكتب العلمية (بيروت)

الوصف: تفسير الايات القرآنية كاملة اضافة الى الايات الغامضة

فهرس الآيات , البحث في القرآن الكريم

تفسير سورة الكهف من الآية( 107) من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل   بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

107 - (خَالِدِينَ فِيهَا ) أي مُخلّدين في تلك الجنان الأثيريّة (لَا يَبْغُونَ عَنْهَا حِوَلًا ) أي لا يُريدون تحوّلاً عن تلك الجنان إلى غيرها لطيبها وحُسن منظرها ودوام نعيمها . وذلك لأنّ الإنسان يُريد التنقّل في الدنيا من بلد إلى بلدٍ آخر للسياحة والتفرّج ، فبيّنَ سُبحانهُ بأنّ الّذي يسكن تلك الجنان لا يهوى غيرها ولا يريد التنقّل إلى مكان آخر كما عندكم في الدنيا .

108 - لَمّا انقطع الوحي عن النبيّ (ع) أيّاماً حين سألوه عن أهل الكهف ، فقال النبيّ غداً آتيكم بالجواب ، ولم يقل إن شاء الله ، فصار المشركون يسخرون من النبيّ ويقولون لقد جفاك ربّك يا محمّد ، لقد تمّت كلماته ، لقد قلاك ، فنزلت هذه الآية (قُل) يا محمّد لهؤلاء المستهزئين الّذينَ قالوا لقد تمّت كلمات ربّك (لَّوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَادًا ) أي حِبراً ، والشاهد على ذلك قول ابن الرقّاع : تُزْجِي أغَنَّ كأنَّ إبْرَةَ رَوْقِهِ قَلَمٌ أَصابَ مِنَ الدَّواةِ مِدادَهَا (لِّكَلِمَاتِ رَبِّي ) فتكتب بذلك المداد (لَنَفِدَ) ماء (الْبَحْرُ قَبْلَ أَن تَنفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي ) يعني لذهبَ ماء البحر كتابةً ولم تنتهِ كلمات ربّي (وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ ) أي بمثل ماء البحر (مَدَدًا) أي زيادةً وإمداداً . ومِثلها في سورة لقمان قوله تعالى {وَلَوْ أَنَّمَا فِي الْأَرْضِ مِن شَجَرَةٍ أَقْلَامٌ } يُكتب بها القرآن {وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَّا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ } .

109 - (قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ ) لا قُدرةَ لي على شيء إلاّ بإرادة ربّي (يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ ) فلا تعبدوا غيرهُ ولا تجعلوا لهُ شريكاً ولا شفيعاً (فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ ) بالتهنئة حين يدخل الجنّة وتلقاهُ الملائكة بالبشارة والسّلام (فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا ) من المخلوقين ولا من المخلوقات . تمّ بعون الله تفسير سورة الكهف ، والْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِي

------------------------------------
<<الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة السورة التالية>>



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم