كتاب: حقائق التأويل في الوحي والتنزيل

بقلم: محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى)

توزيع: دار الكتب العلمية (بيروت)

الوصف: تفسير الايات القرآنية كاملة اضافة الى الايات الغامضة

فهرس الآيات , البحث في القرآن الكريم

تفسير سورة لقمان من الآية( 21) من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل   بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

21 - (وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ ) على رسولهِ (قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا ) من الدِين والعقائد ، فردّ الله عليهم قولهم فقال تعالى (أَوَلَوْ كَانَ الشَّيْطَانُ يَدْعُوهُمْ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ ) ببقائهم على تقليد آبائهم . ثمّ أثنَى على المؤمنين فقال تعالى :

22 - (وَمَن يُسْلِمْ وَجْهَهُ إِلَى اللَّهِ ) يعني ومن ينقاد الى دين الله ويتّجه بقلبه الى الله (وَهُوَ) مع ذلك (مُحْسِنٌ) مع الناس بالأخصّ الفقراء منهم والمحتاجين (فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىٰ) أي فقد تعلّق بالعروة الوثيقة التي لاتنفصم ، وهذا مثل ضربه الله تعالى ، فشبّه المشرك كالغريق في البحر ، ودين الإسلام كالسفينة السائرة في البحر وفيها عرىً مدلّاة فمن قبض على واحدة من تلك العرى نجا من الغرق ( وَإِلَى اللَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ) أي إلى الله ترجع النفوس بعد الموت فيجازيها على حسب أعمالها .

23 - (وَمَن كَفَرَ فَلَا يَحْزُنكَ كُفْرُهُ إِلَيْنَا مَرْجِعُهُمْ ) بعد الموت (فَنُنَبِّئُهُم بِمَا عَمِلُوا ) يعني نُعاقبهم ونذكّرهم بأفعالهم السيّئة (إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ ) أي عليم بأسرارهم .

24 - (نُمَتِّعُهُمْ) في الدنيا بالمال والأولاد (قَلِيلًا) من الزمن (ثُمَّ نَضْطَرُّهُمْ ) في الآخرة (إِلَى عَذَابٍ غَلِيظٍ ) أي نُصيّرهم مُكرَهين إلى عذاب يغلظ عليهم ويصعب .

25 - (وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ) أي الكواكب السيّارة ومن جُملتها الأرض (لَيَقُولُنَّ اللَّهُ ) خلقهنّ (قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ ) الّذي هداني من بين قومي وأعطاني الكتاب وعلّمني ما لم أكن أعلم (بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ ) طريق الحقّ بسبب تقليدهم لآبائهم .

26 - (لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ) مُلكاً وعبيداً (إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَنِيُّ ) عن عبادة الكافرين (الْحَمِيدُ) أي المستحقّ للحمد على نَعمائهِ لخلقهِ .

27 - لَمّا انقطع الوحي عن النبي أياماً لأنه لم يقل ان شاء الله آتيكم بالجواب غداً ، قال المشركون لقد نفدت كلمات ربك يامحمد ، لقد جفاك ربك ، لقد قلاك . فنزلت هذه الآية رداً على قولهم وإستهزائهم :

( وَلَوْ أَنّ مَا فِي الْأَرْضِ مِن شَجَرَةٍ أَقْلَامٌ ) يُكتب بها (وَالْبَحْرُ) مداداً أي حبراً يُكتَب به على الورق (يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ ) أي من بعد نفاد البحر الأوّل كتابةً (سَبْعَةُ أَبْحُرٍ ) أخرى حبراً يُكتَب بها (مَّا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ) يعني لتكسّرت الأقلام ونفد ماء البحر كتابةً وما نفدت كلمات الله ، أي لم تنتهِ (إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ) في ملكه ينتقم من المشركين (حَكِيمٌ) في إرسال الرسل إلى الناس . وقد سبق تفسير مثل هذه الآية في سورة الكهف .

28 - (مَّا خَلْقُكُمْ وَلَا بَعْثُكُمْ ) أيّها المنكرون للبعث (إِلَّا كَنَفْسٍ وَاحِدَةٍ ) يعني إلا كخلق وبعث نفس واحدة في قدرتهِ (إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ ) لأقوالكم (بَصِيرٌ) بأفعالكم .

29 - لَمّا استبطأ المسلمون النصر والغلبة على المشركين في بادي الأمر نزل قوله تعالى (أَلَمْ تَرَ86 أَنَّ اللَّهَ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ) أي يتداخل أحدهما في الآخر بسبب دوران الأرض حول محورها ، والمعنى لا تستعجل يا محمد بالنصر فإنّ الأيام تمضي والشهور تذهب والنصر قريب . ومما يؤيد هذا قولهُ تعالى في سورة البقرة {حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللّهِ قَرِيبٌ} .

(وَسَخَّرَ الشَّمْسَ ) لضياء النهار ولفوائد أخرى (وَالْقَمَرَ ) لضياء الليل ولحساب الأيام والأشهر (كُلٌّ) منهما (يَجْرِي) في فلكه (إِلَىٰ أَجَلٍ مُّسَمًّى) يعني إلى وقت محدود تنتهي حياتهما فيه ويبطل جريهما عنده ، والمعنى كل شيء له أجَلٌ ووقت محدود حتى الشمس والقمر لهما أجلٌ فلا تستعجل ، فالنصر له أجل محدود كما لغيره (وَأَنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ ) وليس بغافل عنكم أيها المسلمون وسينصركم عن قريب .

30 - (ذَ‌ٰلِكَ) إشارة الى ماسبق من تكوين الليل والنهار وتسخير الشمس والقمر دليل واضح (بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ) أي هو الخالق لهذا الكون وهو المستحقّ للعبادة (وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِن دُونِهِ الْبَاطِلُ ) لم تخلق شيئاً ولا تستحقّ العبادة (وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ ) أي العظيم .

31 - (أَلَمْ تَرَ أَنَّ الْفُلْكَ تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِنِعْمَتِ اللَّهِ) عليكم وإحسانه لكم لتسافروا فيها للتجارة ( لِيُرِيَكُم مِّنْ آيَاتِهِ) في البحر وعجائب مخلوقاته (إِنَّ فِي ذَ‌ٰلِكَ) السفر وعجائب البحر (لَآيَاتٍ) على قدرة الله (لِّكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ ) للنعم .

33 - (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ وَاخْشَوْا يَوْمًا لَّا يَجْزِي ) أي لا يُغني (وَالِدٌ عَن وَلَدِهِ ) شيئاً (وَلَا مَوْلُودٌ هُوَ جَازٍ عَن وَالِدِهِ شَيْئًا إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ ) في الحساب والعقاب والثواب (حَقٌّ) أي صدقٌ لا خُلفَ فيهِ فاستعدّوا لآخرتكم بالأعمال الصالحة (فَلَا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا ) بزينتها فتشغلكم عن ذكر الله (وَلَا يَغُرَّنَّكُم بِاللَّهِ ) أي بمعصيتهِ ، الشيطان (الْغَرُورُ) فيدعوكم إلى معصية الله بما يُحسّن لكم من المحرّمات . وإليك هذه الأبيات للشيخ حسن بن زين الدين العاملي في ذمّ الدنيا ، من كتاب كشكول البهائي : وهذَهِ شِيمَةُ الدُّنيَا وسُنَّتُها مِنْ قَبْلُ تَحْنُو عَلَى الأَوْغادِ والسَّفَلِ وتُلْبِسُ الْحُرَّ مِنْ أَثْوابِها حُلَلاً مِنَ البَلايا وأَثْواباً مِنَ العِلَلِ يَبِيتُ مِنْها ويَضْحَى وهْوَ في كَمَدٍ في مُدَّةِ العُمْرِ لا يُفْضِي إلَى جَذَلِ فَاصْبِرْ عَلَى مُرِّ ما تَلْقَى وكُنْ حَذِراً مِنْ غَدْرِها فَهْيَ ذاتُ الخَتْرِ والغِيَلِ وَاشْدُدْ بِحَبْلِ التُّقَى فيها يَدَيْكَ فما يُجْدِي بِها الْمَرْءَ إلاّ صالِحُ العَمَلِ وارْكَبْ غِمارَ الْمَعالِي كَيْ تبلغَهَا ولا تَكُنْ قانِعاً مِنْ ذاكَ بِالبَلَلِ وإنْ عَراكَ العَنا والضَّيْمُ في بَلَدٍ فَانْهَضْ إلَى غَيْرِها في الأَرْضِ وَانْتَقِلِ

------------------------------------

86 :إذا كان الخطاب للنبي أو للمؤمنين تأتي كلمة (ألم تر – الم يروا) ، وإنْ كان الخطاب للمشركين أو للمنافقين تأتِ كلمة (أفلم يروا- أولم يروا) فالفاء للتفكير ، والواو للتحذير . والمعنى : الّايفكرون في الأمر، ألايحذرون العاقبة ؟

<<الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة الصفحة التالية>>



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم