كتاب: حقائق التأويل في الوحي والتنزيل

بقلم: محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى)

توزيع: دار الكتب العلمية (بيروت)

الوصف: تفسير الايات القرآنية كاملة اضافة الى الايات الغامضة

فهرس الآيات , البحث في القرآن الكريم

تفسير سورة النّمل من الآية( 91) من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل   بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) : 

91 - قل لهم يا محمّد (إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هَذِهِ الْبَلْدَةِ ) يعني مكّة ، والمعنى : اُمرتُ أن أعبد الله ربّها لا أن أعبد أصنامها الّتي وضعتموها فوق الكعبة (الَّذِي حَرَّمَهَا ) أي جعلها حَرَماً آمِناً لا يُسفَك فيها دم إنسان ، فيأمن فيها الوحش والطير (وَلَهُ كُلُّ شَيْءٍ ) في الكون (وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ ) أي من المستسلمين لأمرِه المنقادين لدينهِ .

92 - (وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآنَ ) عليكم يا أهل مكّة (فَمَنِ اهْتَدَى ) منكم (فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنذِرِينَ ) وقد أنذرتُ فلا لومَ عليّ بعد الإنذار .

93 - (وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ ) الّذي هداني إلى طريق الحقّ واختارني للرسالة ، أمّا أنتم أيّها المشركون فقد كذّبتم بالمتشابِه من آيات القرآن وقلتم ليس هذا من قول الله بل هو من قول البشر ، ولكن (سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ ) الّتي كذّبتم بها ولم تحيطوا بها عِلماً وذلك في زمن المهدي (فَتَعْرِفُونَهَا) وتؤمنون بها ولكن لا ينفعكم إيمانكم حينذاك (وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ ) . تمّ بعون الله تفسير سورة النمل ، والْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِي

------------------------------------
<<الصفحة السابقة الصفحة الرئيسة السورة التالية>>



كتاب الكون والقرآن ..تفسير الظواهر الكونية في القرآن الكريم، ووصف دقيق لأحداث القيامة كتاب المتشابه من القرآن تفسير الآيات الغامضة في القرآن الكريم والتي ظلت غامضة منذ 1400عام كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل: التفسير الكامل للأيات القرانية بضمنها الايات المتشابهة والغامضة
كتاب الإنسان بعد الموت: وصف دقيق لحال الأنسان بعد الموت وتكوين الجنان وجهنم والملائكة والشياطين. كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح: رحلة في عالم الأرواح مدتها ساعة زمنية كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن: يوضح من زور التوراة وفي أي عصر والأخطاء الواضحة فيها ومقارنتها بالقرآن الكريم