facebook twetter twetter twetter
هل المهدي نبي مرسل من الله؟ - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 3 من 3

المشاهدات : 2219 الردود: 2 الموضوع: هل المهدي نبي مرسل من الله؟

  1. #1
    ضيف فعال
    رقم العضوية : 30
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 189
    التقييم: 120

    هل المهدي نبي مرسل من الله؟

    حسد و تكبر و عناد و ظلم علماء اليهود جعلهم لم ينظروا و يتصفحوا التوراة (ليقارنوا و ليطابقوا) صفات النبي محمد و أعماله مع صفات و أعمال الأنبياء رغم ضياع صفاته و اسمه الصريح من التوراة ، و كذلك سيفعل علماء المسلمين مع مهدي آخر الزمان الذي يستفتحون به ، ولن يصدقوا انه نبي آخر الزمان ولن يفكروا و يقارنوا صفات المهدي و أعماله مع بقية الانبياء لأنهم يعتقدون و مصرون بشكل قاطع أن النبي محمد خاتم النبيين على الإطلاق لأن القرآن ذكر ذلك ، و لم يعلموا ان خاتم النبيين هو في نسل النبي اسماعيل فقط ، و ذلك بسبب ظلمهم و تكبرهم الذي يؤدي إلى الشك و الرفض للاستنباط و الاستقراء من الكتب السماوية للوصول إلى الحقائق . و الحقيقة هي ان المهدي ليس من نسل النبي محمد و لكن لابد أن يكون نبيا مع البينات الواضحة على نبوته و اهمها تفسيره للآيات المتشابهة في القرآن الكريم ( التي عجز عن تفسيرها الحقيقي كل المفسرين) ، ليهدي الناس و يرشدهم لنبذ الاشراك وإخلاص العبادة لله و العمل الصالح و يقضي بينهم بوحي من الله سبحانه و يقاتل الكافرين (وَكَأَيِّن مِّن نَّبِيٍّ قَاتَلَ مَعَهُ رِبِّيُّونَ كَثِيرٌ) . وفي حديث للنبي محمد يقول فيه : (المهدي من امتي) أي من المسلمين ، علما بأن النبي إبراهيم (أبو الأنبياء) قد أنجب إسماعيل من زوجته الثانية هاجر القبطية و إسحاق من سارة العراقية زوجته الأولى (ابنة عمه) و (زمران، يقشان، مَدْين، مَدان، يشباق وشوحا) من زوجته الثالثة قطورة .
    http://quran-ayat.com/tafseer/mutsha...8xTOTTbFnt1hJ0
    توقيع ابو صالح

  2. #2
    مشرف عام
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,626
    التقييم: 259
    العمل : مهندس
    الجنـس : ذكر
    النبي محمد (عليه السلام) هو خاتم النبيين على الاطلاق كما جاء بالقران الكريم وكما جاء بتفسير مفسر القران محمد علي حسن الحلي. وما جاء بأمر الله فلا يرفع او يغير الا بأمر الله، وانت اساساً لا تملك الحق بتخصيص الاية المطلقة وتفسيرها ثم تكفير الاخرين وسبهم وشتمهم.
    ثانيا بالنسبة لتفسيرك المغلوط فهو معدوم الاساس والمنطق حيث لا يوجد انبياء من نسل اسماعيل سوى محمد ولم يذكر القران اي منهم، وان النبوة انتقلت الى محمد من بعد عيسى (عليهم السلام)، حيث نقل الله الوحي هناك من بني اسرائيل الى بني اسماعيل.

    تفسير حقائق التأويل في الوحي والتنزيل الاية 32 سورة فاطر:
    32 - (ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا) وهم أمتك يا محمد ، والمعنى ثمّ جعلنا الكتب السماوية إرثاً للمسلمين ، أي نقلنا الوحي من بني إسرائيل إلى بني إسماعيل وهم العرب حيث اخترناهم اليوم على العالمين ، وذلك لأنّ بني إسرائيل كفروا مراراً وعبدوا الأصنام تكراراً ولم ينقادوا لأمرنا ولم يستسلموا لأنبيائنا فرفضناهم واخترنا غيرهم91، ثم أخذ سبحانه في وصف العرب فقال (فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ) بأعماله السيئة (وَمِنْهُم مُّقْتَصِدٌ) أي مصلح ، والشاهد على ذلك قول لبيد بن ربيعة يرثي أخاه أربَد :

    إذا اقتصَدوا فمقتصدٌ أريبٌ ..... وإنْ جارُوا سواءَ الحقِّ جارا
    (وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ) أي كثير الخيرات يتسابق الى فعلها (بِإِذْنِ اللَّهِ) اي كما أذن الله له في الكتب السماوية (ذَ‌ظ°لِكَ) إشارةً إلى نزول الوحي على نبيّنا محمد وانتقاله من بني إسرائيل الى بني إسماعيل (هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ) عليهم فليشكروا الله على عطائه ويحمدوه على نعمائه .

    وايضاً تفسير الاية 46 من سورة القصص:
    46 - (وَمَا كُنتَ بِجَانِبِ الطُّورِ) ويسمّى بالعبري جبل حوريب (إِذْ نَادَيْنَا) موسى فكلّمناه وبعثناه إلى فرعون . المعنى لم تكن حاضراً هناك لتسمع تلك الحوادث أو تراها فتخبر بها قومك ولكن نحن أخبرناك بما جرى من قصص الأنبياء لتكون لك معجزة علميّة ، وذلك قوله تعالى (وَلَـظ°كِن رَّحْمَةً مِّن رَّبِّكَ) إذ قصّ عليك أخبارهم بالوحي (لِتُنذِرَ) بها (قَوْمًا مَّا أَتَاهُم مِّن نَّذِيرٍ مِّن قَبْلِكَ) وهم أهل الحجاز لم يأتهم رسول منذ بنى إبراهيم البيت مع إسماعيل إلى زمن محمد (لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ) أي يتّعظون بتلك الأخبار .
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد العليم ; 08-06-2023 الساعة 01:35 PM
    توقيع عبد العليم

  3. #3
    مشرف عام
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,626
    التقييم: 259
    العمل : مهندس
    الجنـس : ذكر
    تفسير سورة الإسراء من الآية( 87) من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) :
    87 - (إِلاَّ رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ ) أي لكن رحمتنا أدركتك فتركناهُ غير مذهوب به لأجلك (إِنَّ فَضْلَهُ كَانَ عَلَيْكَ كَبِيرًا ) إذ أنزل القرآن عليك وجعلك خاتم النبيّين .

    تفسير سورة النساء من الآية( 113) من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) :
    113 - (وَلَوْلاَ فَضْلُ اللّهِ عَلَيْكَ ) يا محمّد (وَرَحْمَتُهُ) بإخبارك بالمغيّبات (لَهَمَّت) أي لقصدت وأضمرت (طَّآئِفَةٌ مُّنْهُمْ ) أي جماعة من قوم أبي طعمة (أَن يُضِلُّوكَ ) عن القضاء بالحقّ بتلبيسهم عليك (وَمَا يُضِلُّونَ إِلاُّ أَنفُسَهُمْ ) لأنّ وبال ذلك يعود عليهم (وَمَا يَضُرُّونَكَ مِن شَيْءٍ ) لأنّ الله يرعاك ويتولّى أمرك (وَأَنزَلَ اللّهُ عَلَيْكَ الْكِتَابَ ) أي القرآن (وَالْحِكْمَةَ) أي الموعظة (وَعَلَّمَكَ) من العلوم (مَا لَمْ تَكُنْ تَعْلَمُ ) من قبل (وَكَانَ فَضْلُ اللّهِ عَلَيْكَ عَظِيمًا ) بأن جعلك خاتم النبيّين .


    تفسير سورة الأحزاب من الآية( 40) من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) :
    40 - (مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ ) فتنكرون عليهِ زواج زينب بنت جحش مُطلّقة زيد (وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ ) إليكم (وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ ) فيكم (وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ ) من اُمور الدين (عَلِيمًا) فيعلّمكم بها ليكمل دينكم .

    تفسير سورة آل عمران من الآية( 144) من كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) :
    144 - (وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ ) . بيّن الله تعالى في هذه الآية عن شخصين هاديَين بين أحدهما والآخر فترة من الزمن ، الأوّل يموت والثاني يُقتل وعند فقدهما تنقلب بعض الناس عن الدِين وتعود إلى الكفر والضلال . فالهادي الّذي يموت هو محمّد خاتم الأنبياء ، والثاني الّذي يُقتل هو محمّد المهدي المنتظر ، وتقدير الآية يكون كما يلي : أفإنْ مات محمّد أو قُتِل المهدي انقلبتم على أعقابكم ؟ وإنّما جمع الإثنين بجملةٍ واحدة لأنّ الإثنين إسمهما محمّد وقد سبق ذكره في أوّل الآية ، وهذا من البلاغة والإيجاز .


    توقيع عبد العليم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته