أولوية الاعتقال لمرتكبي الجرائم الخطيرة ومَنْ يهددون جدياً الأمن العام



أطلقت الوكالة الأمريكية للهجرة والجمارك سراح مئات من المهاجرين غير الشرعيين بسبب الاقتطاعات في الميزانية المنتظرة اعتباراً من الجمعة بسبب عدم التوصل الى اتفاق في الكونغرس، حسب ما أعلنت متحدثة باسم بالوكالة أمس الثلاثاء.

وقالت المتحدثة بربارة غونزاليز في رسالة إلكترونية لفرانس برس: "بسبب الغموض الذي مازال قائماً حول الخطة الضرائبية باشرت الوكالة الأمريكية للهجرة والجمارك بإعادة النظر في عدد السجناء لديها كي يبقى مستوى السجناء في حدود الميزانية الحالية" للوكالة.

وأوضحت أنه نتيجة لذلك فإن الوكالة "راجعت مئات الملفات لديها ووضعت هؤلاء الأشخاص تحت أنظمة مراقبة معينة تكون أقل كلفة من الاعتقال" بحد ذاته.

وأضافت أن "أولوية الاعتقال تبقى لمرتكبي الجرائم الخطيرة والأشخاص الذين يشكلون تهديداً جدياً للأمن العام". ويجب أن يتقدم المهاجرون غير الشرعيين الذين أطلق سراحهم باستمرار من السلطات.

وتعتقل الوكالة الأمريكية للهجرة والجمارك المكلفة طرد المهاجرين غير الشرعيين، حالياً 30 ألف شخص تقريباً في كل البلاد. وتعمل الولايات المتحدة التي سجلت أرقاماً قياسية في طرد المهاجرين غير الشرعيين منذ وصول باراك أوباما الى السلطة مع أكثر من 1,2 مليون شخص، على وضع إصلاح للهجرة حالياً.