facebook twetter twetter twetter
سيرة محمد في القران .... النبي يفند اراء المشركين الفاسدة - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 1 من 1

المشاهدات : 1196 الردود: 0 الموضوع: سيرة محمد في القران .... النبي يفند اراء المشركين الفاسدة

  1. #1
    المشرفين
    رقم العضوية : 34
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,593
    التقييم: 10
    الجنـس : ذكر

    سيرة محمد في القران .... النبي يفند اراء المشركين الفاسدة



    تفسير سورة سبأ من الآية( 22) من كتاب المتشابه من القرآن بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) :
    http://quran-ayat.com/huda


    الاســـم:	11844082_862584680489213_1783223560_n.jpg
المشاهدات: 70
الحجـــم:	32.3 كيلوبايت
    22 - (قُلِ) للمشركين (ادْعُوا الَّذِينَ زَعَمْتُم ) أنها آلهة وعبدتموها (مِّن دُونِ اللَّهِ ) إدعوهم لينفعوكم بجلب خير أو دفع ضر عنكم ان كنتم صادقين فيما تزعمون ، فهم (لَا يَمْلِكُونَ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ ) أي ثقل ذرة من خير (فِي السَّمَاوَاتِ) الغازية ليُنزلوا عليكم المطر (وَلَا فِي الْأَرْضِ) ليكثّروا لكم الثمر (وَمَا لَهُمْ فِيهِمَا مِن شِرْكٍ) أي من شراكة مع الله لا خلقا ولاملكاً (وَمَا لَهُ) أي لله تعالى (مِنْهُم) أي من الأنداد (مِّن ظَهِيرٍ ) أي من معين ومساعد على تدبير شؤونهما .
    23 - قال بعض المشركين للمسلمين ألم نقل لكم ان الملائكة تشفع لنا عند الله وتنصرنا ، وقد رأيتم كيف انتصرنا عليكم يوم أحد . فنزلت هذه الآية :

    (وَلَا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ عِندَهُ إِلَّا لِمَنْ أَذِنَ) الله (لَهُ) بشفاعته ، والمعنى ان الأنبياء والملائكة لايشفعون لمن يشاؤون إلا لمن يأذن الله لهم بشفاعته فحينئذٍ يشفعون له ، فإن لم يأذن بشفاعة إنسان فلا يتشفعون به وإذا تشفعوا فلا تقبل شفاعتهم . فإن نوحاً تشفّع لابنه ولكن لم تقبل شفاعته فغرق وهلك مع الكافرين . وقوله حتى (حَتَّىظ° إِذَا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ) يعني لما ذهب الفزع عن قلوب المشركين يوم أحد وكان الفزع قد استولى عليهم يوم بدر (قَالُوا ) أي قال المشركون للمؤمنين (مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ ) في النصر علينا ، وهذا القول تهكم واستهزاء منهم بالمؤمنين ، والمعنى تقولون إنّ الله وعدنا بالنصر عليكم ، فكيف انتصرنا نحن عليكم يوم أحد (قَالُوا) أي قال المؤمنون في جواب المشركين (الْحَقَّ) يعني إنّ الله تعالى قال وقوله الحق والصدق ولكن أصحابنا تركوا أماكنهم ولم يعملوا بقول النبي فجاء العدو من خلفهم وضربهم ، وهذا من أيدينا وليس من الله ، وسننتصر عليكم في المستقبل إن لم يحصل النصر يوم أحد (وَهُوَ الْعَلِيُّ) فوق خلقه بالقهر (الْكَبِيرُ ) في عظمته فلا يخلف ماوعد به من النصر والظفر .25 - (قُل لَّا تُسْأَلُونَ عَمَّا أَجْرَمْنَا ) إن كان رفض الأصنام جريمة في رأيكم (وَلَا نُسْأَلُ عَمَّا تَعْمَلُونَ ) من جرائم ، بل كلٌّ مسؤولٌ عن عملِه .
    26 - (قُلْ يَجْمَعُ بَيْنَنَا رَبُّنَا ) للحرب والقتال مرةً أخرى (ثُمَّ يَفْتَحُ بَيْنَنَا بِالْحَقِّ ) أي يفصل بيننا بالحق بأن ينصر من كان على الحق ويخذل من كان على الباطل (وَهُوَ الْفَتَّاحُ ) لأوليائهِ (الْعَلِيمُ ) بطُرُق النصر فينصرنا عليكم . فكلمة "فتح" معناها النصر والفصل بين جماعتين ، والدليل على ذلك قوله تعالى في سورة الفتح {إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُّبِينًا} ، نزلت يوم الحديبية . وقال تعالى في سورة فاطر {مَا يَفْتَحِ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِن رَّحْمَةٍ فَلَا مُمْسِكَ لَهَا } .
    27 - (قُلْ أَرُونِي الَّذِينَ أَلْحَقْتُم بِهِ شُرَكَاء ) لأسألهم هل خلقوا شيئاً من الأرض أم لهم شِركٌ في السماوات ، وهم الملائكة ، لأنّهم قالوا الملائكة بنات الله . فلمّا سمعت الملائكة هذا القول قالوا (كَلَّا ) لم نخلق شيئاً من ذلك (بَلْ هُوَ اللَّهُ ) خالق كلّ شيء وهو (الْعَزِيزُ ) في مُلكهِ (الْحَكِيمُ ) في خلقهِ .
    29 - (وَيَقُولُونَ ) يعني المشركين (مَتَى هَذَا الْوَعْدُ ) الذي تعِدوننا بهِ من العذاب (إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ) أيّها المسلمون ؟
    30 - (قُل لَّكُم مِّيعَادُ يَوْمٍ لَّا تَسْتَأْخِرُونَ عَنْهُ سَاعَةً وَلَا تَسْتَقْدِمُونَ ) يعني موعدكم للعذاب يوم تموتون فيه فتَلقَون العذاب أمامكم في عالم البرزخ عالم النفوس .
    التعديل الأخير تم بواسطة المقدسي ; 08-06-2015 الساعة 02:41 AM
    توقيع المقدسي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته