تفسير سورة الزمر من الآية( 7) من كتاب المتشابه من القرآن بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) :
http://quran-ayat.com/huda/


الاســـم:	11844082_862584680489213_1783223560_n.jpg
المشاهدات: 104
الحجـــم:	32.3 كيلوبايت


10 - (قُلْ) يا محمد لعبادي (يَا عِبَادِ الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا رَبَّكُمْ) في الضعفاء والمرضى الذين لايمكنهم أن يهاجروا إلى المدينة واحملوهم معكم وأحسنوا إليهم بذلك (لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةٌ) يعني من يحسن إلى إنسان ضعيف وقت الرخاء يهيء الله له من يحسن إليه وقت الشدة ، ومن يطعم جائعاً وقت الخصب يهيء الله له من يطعمه وقت المحل ، ومن يقضي حاجة إنسان في شبابه ، يهيء له الله من يقضي حاجته وقت شيخوخته (وَأَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةٌ) فهاجروا إلى أرض لايمنعكم أهلها من عبادة الله (إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ) في مرضاة الله (أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ) في الآخرة .